سياسة

قمة الناتو: أردوغان يضغط لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي عبر انضمام السويد

قمة الناتو: أردوغان يضغط لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي عبر انضمام السويد
 image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

قمة الناتو: أردوغان يضغط لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي عبر انضمام السويد

قمة الناتو: أردوغان يضغط لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي عبر انضمام السويد

قبيل اجتماع قمة حلف الناتو في فيلنيوس عاصمة ليتوانيا، وضع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شرطاً جديداً: "لن يسمح بانضمام السويد إلى حلف الناتو حتى يبدأ الاتحاد الأوروبي محادثات العضوية الجديدة مع تركيا".

وفي وقت لاحق من اليوم 10 يوليو/تموز، من المتوقع أن يتقابل أردوغان مع رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون.

ومن جانبه، قال أردوغان في لقاء تلفزيوني: «أولاً، فتح الطريق لعضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، ثم سنفتح الطريق للسويد، تماماً كما فعلنا مع فنلندا».

وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب، تعليق أمين عام الناتو، ينس ستولتنبرغ، على المطالب الجديدة لتركيا: «أنا أؤيد طموح تركيا لأن تصبح عضواً في الاتحاد الأوروبي. وفي الوقت نفسه، يجب أن نتذكر ما اتفقنا عليه في مدريد».

وقد علقت المفوضية الأوروبية أيضاً على تصريحات أردوغان، حيث أكدت المتحدثة باسم المفوضية، دانا سبينانت، في مؤتمر صحفي: «أن عمليات الانضمام إلى الناتو والاتحاد الأوروبي هما عمليتان منفصلتان تماماً».

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس التركي، أردوغان، برئيس الوزراء السويدي تحت إشراف أمين عام الناتو. 

وقد أبدى السفير السويدي السابق في تركيا، مايكل سالين، قلقه من أن هناك الكثير على المحك قبل هذا الاجتماع. وبغض النظر عن النتائج، يأمل في أن تكون السويد خطوة أقرب إلى التحالف الدفاعي.

وتابع روبرت دالسجو، خبير السياسة الدفاعية والأمنية، بأن تصريحات أردوغان تشير إلى أن المفاوضات قد دخلت في مرحلتها الأخيرة، قائلاً: «أردوغان يطرح كل ما يرغب فيه».

وعلى جانبٍ آخر، تم تعليق مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي بعد محاولة الانقلاب في تركيا في عام 2016 وما تلاها من أحداث. 

وفي يونيو/حزيران 2022، ناقش أعضاء البرلمان الأوروبي عضوية تركيا المحتملة في المستقبل، حيث أكدوا أن البلاد ليست مستعدة وتفتقر إلى التقدم في الإصلاحات المتعلقة بالاتحاد الأوروبي.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - سياسة

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©