سياسة

قمة الناتو تقترب ولقاء مصيري بين كريسترسون وأردوغان

قمة الناتو تقترب ولقاء مصيري بين كريسترسون وأردوغان
 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

قمة الناتو

Foto: Henrik Montgomery/TT

تواجه السويد تحدياً كبيراً في مسعاها لإقناع تركيا بقبول عضويتها في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، حيث يُعقد اجتماع بين رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترسون، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في فيلنيوس بعد ظهر اليوم الاثنين 10 يوليو (تموز)، وذلك في محاولة أخيرة من كريسترسون لتأمين عضوية السويد في الناتو قبل بدء اجتماع القمة غداً الثلاثاء.

ووفقاً لوكالة فرانس برس، فإن المهمة لن تكون سهلة، حيث كرر الرئيس التركي انتقاداته للسويد مؤخراً، بما في ذلك في محادثة هاتفية مع الرئيس الأمريكي، جو بايدن. ومن المتوقع أن يشدد بايدن على ضرورة دعم السويد لانضمامها الناتو خلال اجتماعه المرتقب مع أردوغان في فيلنيوس هذا الأسبوع.

وبالنسبة لأردوغان، فإن الوعود بأن السويد ستستمر في مكافحة الإرهاب قد لا تكون كافية. وذكرت وكالة الأنباء السويدية (تي تي) أن حرق القرآن الأخير قد يؤثر على موقف تركيا، وقد يؤدي ذلك إلى تأجيل إعلانها بشأن موقفها من عضوية السويد، بالإضافة إلى تأثير توقيت الاجتماع.

لذا من الواضح أن السويد تواجه تحديات جمة في جهودها للانضمام إلى الناتو، وستكون المحادثات بين كريسترسون وأردوغان في فيلنيوس حاسمة لتحديد مصير هذه العضوية المرتقبة.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - سياسة

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©