قواعد أكثر صرامة للإفراج المشروط عن المساجين

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

قواعد أكثر صرامة للإفراج المشروط عن المساجين

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

ابتداء من 1 مايو/ أيار، دخل قانون جديد حيز التنفيذ ينص على تشديد متطلبات الإفراج المشروط عن السجناء والمعتقلين. وبناء عليه لن يتمكن السجين من الاستفادة من الإفراج المشروط ما لم يحسن التصرف في سجنه، ويبدي تعاونًا لمعالجة مشاكله.

ويستهدف هذا القانون بشكل أساسي الأشخاص الذين أدينوا بارتكاب جرائم جنسية أو جرائم عنف، حيث يتوجب على أي شخص يقضي عقوبة السجن أن يشارك في الأنشطة والعلاج الضروريين كي لا يعود المحكوم عليه إلى الجريمة مرة أخرى.

فمثلًا، قد يسيء السجين التصرف أو قد يرفض المشاركة في برامج العلاج المخصصة لعلاج الإدمان أو دورات إعادة التأهيل بعد جرائم العنف. وفي هذه الحالة، يحرم السجين من حقه في الإفراج المشروط.

وورد في تعليق مكتوب لوزير العدل والهجرة مورغان يوهانسون، "ليس من المنطقي أن يتساوى السجناء المتعاونين والذين يبدون رغبة في معالجة مشاكلهم مع نظرائهم المتمردين والمتمسكين بالجريمة".


 

المصدر

مقالات ذات صلة

ماذا يحدث عندما يتم القبض على أجنبي في السويد؟
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande