أخبار السويد

كريسترسون يرد على الانتقادات القوية بشأن تبادل الأسرى

Aa

كريستيرسون

Foto: Jessica Gow/TT

تعرضت الحكومة لانتقادات بسبب عدم تضمين الباحث في معهد كارولينسكا أحمد رضا جلالي في صفقة تبادل الأسرى مع إيران. وقد أعرب رئيس الوزراء أولف كريسترشون (M) عن تفهمه للإحباط الذي يشعر به البعض جراء هذا القرار.

صفقة تبادل الأسرى مع إيران

في 15 يونيو 2024، تم تبادل السجين حميد نوري، المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة لارتكابه جرائم ضد القانون الدولي وجرائم قتل، مقابل إطلاق سراح المواطنين السويديين سعيد عزيزي ويوهان فلوديروس.

الوضع المعقد لأحمد رضا جلالي

لكن الباحث المحكوم عليه بالإعدام أحمد رضا جلالي لم يكن جزءاً من هذه الصفقة، مما دفع زوجته لانتقاد الحكومة. وأكدت أن الحكومة كان ينبغي عليها بذل المزيد من الجهود لإطلاق سراحه.

رد رئيس الوزراء على الانتقادات

وفي برنامج "Morgonstudion"، رد رئيس الوزراء أولف كريسترشون على هذه الانتقادات قائلاً: "أفهم بالطبع خيبة ‏الأمل. إنها وضعية مؤسفة للغاية. لكننا فعلنا كل ما بوسعنا لإطلاق سراحه ‏أيضاً".

الحقيقة القاسية

وأشار كريسترشون إلى أن عودة أحمد رضا جلالي كانت "مستحيلة ‏تماماً" لأسباب غير واضحة. وأوضح أن جلالي تم اعتقاله قبل سنوات من اعتقال نوري، ولا توجد أي صلة بين القضيتين. وأضاف أن إيران لم تعترف بجلالي كمواطن سويدي، مما زاد من تعقيد الوضع.

الخيارات الصعبة

أوضح كريسترشون أن إيران لم ترغب في مناقشة قضية جلالي على مدار سنوات، ‏مشيراً إلى أن الخيار الوحيد كان إما استعادة من كان بالإمكان استعادتهم أو ترك الجميع في السجون الإيرانية. وأضاف: "هذا هو الواقع القاسي".

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©