أخبار السويد

كريسترشون يخرج عن صمته بخصوص حادثة حرق القرآن: "لا تكن أداةً في أيدي الآخرين"

كريسترشون يخرج عن صمته بخصوص حادثة حرق القرآن: "لا تكن أداةً في أيدي الآخرين"
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

كريسترشون يخرج عن صمته بخصوص حادثة حرق القرآن: "لا تكن أداةً في أيدي الآخرين"

Foto Henrik Montgomery/TT

خرج رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترشون Ulf Kristersson، عن صمته لأول مرة منذ اندلاع حوادث حرق القرآن الكريم. وفي منشور له على منصة فيسبوك، طالب فيها بضرورة اليقظة والحذر في أعقاب الحوادث التي شهدتها البلاد مؤخراً والتي تضمنت حرق نسخ من الكتب المقدسة. 

وجاء في الرسالة أن هذه الأفعال العنيفة تهدف إلى تقسيم السويد وتعكير صورتها على الساحة الدولية. كما دعا المواطنين إلى عدم الانجرار وراء الرسائل الحاقدة والقصص الكاذبة التي قد تعرض البلاد للمزيد من الانقسام.

كما جاء في البيان: "نلاحظ بين الأمور الأخرى أن الجهات الروسية نشطة في نشر المزاعم الخاطئ أن الدولة السويدية هي التي تقف وراء تدنيس الكتب المقدسة المختلفة. وهذا بالطبع غير صحيح. أود أيضاً أن أوضح بصورة خاصة خطأً شائعاً: الدولة السويدية لا تصدر تراخيص لحرق نسخ القرآن. ولكن الشرطة تصدر تصاريح للتجمع العام - حق مكفول بالدستور في السويد. وكيفية استغلال هذا الحق يعتمد على كل فرد لتحديده بنفسه. الدولة تضمن حق حرية التعبير، ولكنها ليست بالضرورة تدعم الرسائل السياسية". ويتابع: "السويد هي بلد يتمتع بتقليد قوي لاحترام مختلف الطقوس الدينية - واحترام بعضنا البعض. حرية الدين هي حجر الزاوية السويدي. لذا، هناك أسباب قوية تدعو إلى الاعتقاد أن زيادة حوادث الحرق المفاجئة التي شهدناها مؤخراً تحدث بقصد التفرقة والتمزيق وتقويض موقف بلادنا على الساحة الدولية بطرق مختلفة". 

وشدد كريسترشون على ضرورة التحلي بالحذر عند التعامل مع المعلومات الجديدة، قائلاً: "نرغب أنا والحكومة بدعوة الجميع لليقظة والحذر. عندما تواجه معلومات جديدة - فكر مرتين. من هو المرسل؟ ما هو الغرض؟ أي نشاط أخاطر بإجرائه؟ من يريد المرسل التأثير عليه وبأي طريقة؟". وأضاف أنه يجب على المواطنين ألا يتحولوا إلى أدوات بيد الجهات التي تسعى لتحقيق مصالحها على حساب السلم الاجتماعي

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©