أخبار السويد

كريستيرسون يُعبّر عن تفاجئه من قرار نوبل بدعوة سفراء هذه الدول.. والأخيرة ترد

كريستيرسون يُعبّر عن تفاجئه من قرار نوبل بدعوة سفراء هذه الدول.. والأخيرة ترد image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

كريستيرسون

Foto: Fredrik Sandberg/TT

قررت مؤسسة نوبل دعوة سفراء كل من روسيا وإيران وبيلاروسيا لحفل توزيع الجوائز لهذا العام، الأمر الذي أثار عدة انتقادات في السويد، حيث صرّح رئيس الوزراء السويدي، أولف كريستيرسون، في تصريح لوكالة الأنباء السويدية "TT" قائلاً: "من حق مؤسسة نوبل أن تقرر من ترغب في دعوتهم، لكنني شخصياً تفاجأت بقرار دعوة سفير روسيا، حالي كحال الكثيرين".

وأضاف: "لم أكن لأقوم بذلك لو كنت في مكانهم وأدعو سفير روسيا إلى حفل توزيع جوائز"، مشيراً إلى أن هذه الخطوة تثير استياء العديد من السويديين والأوكرانيين على حد سواء.

وأكد كريستيرسون على أهمية "عزل روسيا بشكل شامل - عسكرياً واقتصادياً"، مضيفًا: "لو كنت في مكانهم، لما دعوت هذه الدولة إلى مناسبة اجتماعية كهذه".

بيلستروم يُشير إلى عدم تلقيه دعوة لحضور الحفل

بدوره، أظهر وزير الخارجية السويدي، توبياس بيلستروم، بعض التحفظ على القرار، قائلاً: "هذا القرار يبدو غريباً في هذا الوقت. على الرغم من أن مؤسسة نوبل هي التي تُحدد الدعوات، إلا أنني لم أتلق دعوة حتى الآن".

وفي رده على سؤال حول مشاركة المسؤولين السويديين في الحفل بجانب السفير الروسي، قال بيلستروم: "يتحتم علينا مواجهة الجهات التي قد لا نتفق معها والحوار معهم أيضاً. فالقضايا الكبرى مثل الناتو تتطلب التعاون مع الأفراد من مختلف الجنسيات، وحفل نوبل هو تعبير عن التعاون الدولي".

موقف مؤسسة نوبل

في المقابل، "مؤسسة نوبل"، التي لم تدعو الدول الثلاث في العام الماضي، أكدت قائلةً: "من الجيد دعوة الدول التي تحتاج إلى فهم أهمية الديمقراطية وحقوق الإنسان".

فيما قال المدير التنفيذي لمؤسسة نوبل، فيدار هيلغسن، يوم الخميس 31 أغسطس (آب)، إن الهدف من الدعوة هو تسليط الضوء على القيم التي تقوم عليها جوائز نوبل. وأوضح قائلاً: "تستند هذه القيم إلى الانفتاح والتبادل والحوار بين البشر والأمم".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©