أخبار السويد

كشف عملية احتيال: شركة دفن الموتى تستدرج العملاء تحت اسم مزيف

Aa

الاحتيال في السويد

Foto: Henrik Montgomery/TT

كشف تحقيق أجراه التلفزيون السويدي SVT عن تورط شركة تعمل في خدمات دفن الموتى في جذب العملاء باستخدام اسم مزيف، مما أثار مخاوف حول ممارساتها التجارية وأمانتها.

من خلال بحث معمق، اكتشف التلفزيون السويدي SVT أن شركة تعمل في خدمات دفن الموتى  قد قامت بإنشاء موقع إلكتروني يقدم خدماتها تحت اسم مختلف بهدف استدراج العملاء. يعرض الموقع اسمًا مشابهًا لشركة دفن موتى محترمة وموثوقة، لكنه في الحقيقة يعود لشركة أخرى تعتمد على هذه الخدعة لجذب الزبائن.

تصريحات العملاء

 قالت إيلفا هانسون، وهي إحدى العملاء المتضررين: "اعتقدت أنني كنت أتعامل مع شركة معروفة وموثوقة. كان الاسم على الموقع مشابهًا لشركة دفن الموتى التي أعرفها، لكنني اكتشفت لاحقًا أنني كنت ضحية عملية احتيال."

وأضافت: "لقد تسبب هذا لي في الكثير من القلق والحزن، خاصة في وقت حساس كهذا."

أساليب الخداع

 استخدمت الشركة اسمًا مزيفًا يشبه اسم شركة أخرى محترمة في مجال دفن الموتى، مستفيدة من تشابه الأسماء لإيهام العملاء بأنهم يتعاملون مع شركة معروفة. وقد أدى ذلك إلى تضليل العديد من العملاء الذين كانوا يبحثون عن خدمات موثوقة لترتيب جنازات أحبائهم.

تحقيق الشرطة

 أكدت الشرطة أنها بدأت تحقيقًا في الأمر، مشيرة إلى أن ممارسات الشركة قد تنتهك قوانين الاحتيال والإعلانات المضللة. يشمل التحقيق مراجعة المواقع الإلكترونية والوثائق المتعلقة بشركة دفن الموتى، بالإضافة إلى استجواب المسؤولين عن هذه العمليات.

ردود فعل الشركة

 في بيان صادر عن الشركة المتورطة، نفت الشركة الاتهامات مشيرة إلى أنها اتبعت إجراءات قانونية في جميع عملياتها. ومع ذلك، اعترفت بوجود تشابه في الأسماء مع شركات أخرى، لكنها لم تؤكد أنها عمدت إلى استخدام اسم مزيف عن قصد.

وقالت الشركة: "نحن ملتزمون بالشفافية والنزاهة، وسنتعاون بشكل كامل مع التحقيقات الجارية لتوضيح هذه المسألة."

 سرقة ربع مليون كرونة من ممتلكات سيدة تدعى آنّيكا بعد وفاتها

وفي سياق متصل بالتحقيق الذي قام به التلفزيون السويدي SVT تتهم عائلة آنّيكا يوهانسون، التي توفيت في مارس، شركة دفن الموتى بسرقة مبلغ يصل إلى ربع مليون كرونة من ممتلكاتها بعد وفاتها.

وفي التفاصيل كانت آنّيكا يوهانسون تعاني من مرض خطير، وتوفيت عن عمر يناهز 63 عامًا. وفقًا لأقاربها، فإنها تركت مبلغًا من المال كان من المفترض أن يتم الاحتفاظ به بأمان حتى يتم توزيع التركة. ومع ذلك، يزعم أفراد العائلة أن شركة دفن الموتى قامت بسرقة هذا المبلغ، والذي يصل إلى حوالي 250,000 كرونة سويدية.

شكوك حول التلاعب

 أوضحت إيفا يوهانسون، شقيقة آنّيكا، أن العائلة بدأت تشك في وجود تلاعب بعد أن لاحظوا عدم تواجد المبلغ المالي المتوقع في الحسابات بعد وفاة شقيقتها.

قالت إيفا: "كان من المفترض أن يُستخدم المال لتسديد ديون آنّيكا والمصروفات المتعلقة بترتيبات الدفن. لكن بعد وفاتها، لاحظنا أن المبلغ مفقود."

من جهتها نفت شركة دفن الموتى هذه الاتهامات بشكل قاطع، مشيرة إلى أن جميع الإجراءات المتعلقة بأموال آنّيكا كانت قانونية وأنها لم تحتفظ بأي مبلغ غير مصرح به.

في بيان صادر عن الشركة، صرحت: "نحن ملتزمون بأعلى معايير النزاهة في جميع عملياتنا، وسنتعاون بشكل كامل مع أي تحقيقات قانونية."

كما  أفادت الشرطة بأنها فتحت تحقيقًا في الحادثة، وأنها ستعمل على تحديد ما إذا كانت هناك أي مخالفات قانونية قد وقعت. يشمل التحقيق مراجعة جميع الوثائق المالية والإدارية المتعلقة بتركة آنّيكا.

أوضحت إيفا يوهانسون أن العائلة تبحث عن العدالة لآنّيكا، وتطالب بمحاسبة المسؤولين عن فقدان الأموال. وقالت: "نحن نثق في العدالة السويدية ونأمل أن يتوصل التحقيق إلى الحقيقة."

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©