قضايا الهجرة واللجوء

"كنتم لي كالعائلة": عائلة سورية مهاجرة ترث مبلغ 40 مليون يورو من سيدة ألمانية مسنة

"كنتم لي كالعائلة": عائلة سورية مهاجرة ترث مبلغ 40 مليون يورو من سيدة ألمانية مسنة
 author image

لجين الحفار

أخر تحديث

عائلة سورية مهاجرة

العائلة السورية المهاجرة التي ورثت مبلغ 40 مليون يورو من سيدة ألمانية مسنة

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، خبراً مفاده أن سيدة ألمانية مسنة كتبت في وصيتها كل أملاكها، التي تقدر بنحو 40 مليون يورو أي حوالي الـ 400 مليون كرونة سويدية تقريباً، إلى عائلة سورية مهاجرة بسبب تفانيها. وكانت العائلة السورية تعمل في خدمة السيدة الألمانية لسنوات، قبل أن تتوفى السيدة في مدينة ميونخ في ألمانيا

Foto : arabianbusiness - صورة يرجح أنها للسيدة الألمانية

ووفقاً لموقع أربيان بزنس، الذي تواصل مع المحامي المسؤول محمد كاظم هنداوي لمعرفة تفاصيل هذا الخبر، فإن السيدة المسنة كانت قد عاشت وحيدةً بعد أن غاب ابنها عنها لسنوات أن يزورها، اختارت عندها السيدة، عام 2014، احتضان عائلة سورية مهاجرة قادمة من محافظة إدلب السورية، كما قامت بالإشراف على أمور العائلة المهاجرة القانونية في ألمانيا. ثم ساءت حالتها الصحية وتدهورت، إلى أن توفيت السيدة في نهاية المطاف.  

وأضاف المحامي أن العائلة السورية، المؤلفة من والدين وثلاث أطفال، قد قامت بالاعتناء بالسيدة الألمانية المسنة أثناء مرضها وإعداد الطعام لها، حتى فارقت الحياة تاركةً وراءها وصيتها. وعندما اطّلع المحامي على الوصية تبين له أن السيدة قد كتبت ثلث أملاكها للطفل الذي كانت تحبه والثلثين الآخرين لباقي أفراد العائلة (الزوجان وابنتيهما). 

المحامي محمد كاظم هنداوي mohammad kazem hendawi

في السياق ذاته، فسرت العجوز في وصيتها الأسباب التي دفعتها لاتخاذ قرار كهذا قائلةً: «لم أشعر يوماً بأني على قيد الحياة حتى عام 2014، كنت أراقبكم كيف تعيشون وتعتنون ببعضكم. جئت من عائلة ثرية جداً وكان لدي ابن وحيد تركني أعيش وحيدةً عندما أصبح بالغاً، وفقدت التواصل معه منذ 10 سنوات قبل قدومكم، وشعرت بأنكم أنتم عائلتي وخاصةً حين مرضت واعتنيتم بي جميعاً. أتمنى أن أكون جزءاً منكم ومن حياتكم، ولسوء الحظ عشت معكم 8 أو 9 سنوات فقط. أنا الآن سعيدة جداً لسببين: الأول لأني تعرفت عليكم، والثاني لأني أعتز بصحبتكم وسأقدم شيئاً بسيطاً لأنكم تستحقونه بالفعل وهذا أقل ما يمكن أن أعطيه لكم».

Author Name

لجين الحفار

كاتبة ومحررة: مترجمة ومحررة سابقة لموقع أنا أصدق العلم وغلوبال فويسز

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©