كورونا السبب الثالث الأكثر شيوعًا للوفاة في السويد في عام 2020

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

كورونا السبب الثالث الأكثر شيوعًا للوفاة في السويد في عام 2020

Ahmad Alkhudary

أظهرت إحصاءات الوفيات بفيروس كورونا الصادرة عن المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية، أن فيروس كورونا كان ثالث أكثر أسباب الوفاة شيوعًا في عام 2020، وأن الزيادة في معدل الوفيات في السويد خلال العام ذاته هي الأعلى بين دول الشمال الأوروبي، لكنها أقل من غالبية الدول الأوروبية الأخرى، وفقًا لوزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين.

فاليوم، عقدت هالينغرين مؤتمرًا صحفيًا إلى جانب رئيسة سجل الوفيات مونا هورغرن، أعلنتا خلاله اكتمال تقرير الوفيات الذي طالبت به الحكومة العام الماضي لتحليل كيفية الإبلاغ عن الوفيات بفيروس كورونا في السويد، ومقارنتها مع الدول الأخرى.

وقالت مونا هورغرن، رئيسة قسم في المجلس الوطني للصحة والرعاية، "تمثلت مهمتنا في رسم خريطة لكيفية الإبلاغ عن الوفيات على الصعيدين الوطني والدولي. كما أتممنا أيضًا إحصاءات وطنية على مختلف المستويات بالاعتماد على طرق قياس مناسبة للمقارنات الوطنية والدولية طورناها مؤخرًا".

وأضافت، "خلال النصف الأول من عام 2020، سجلت السويد معدل وفيات مرتفع للغاية على المستوى الدولي، بينما انخفض معدل الوفيات في السويد في النصف الثاني".

وأظهرت الإحصاءات تباينًا كبيرًا على المستوى الإقليمي في السويد، حيث كانت ستوكهولم الأكثر تضررًا من الوباء حتى الآن. وقالت هورغرن، "لاحظنا تباينًا كبيرًا على الصعيد الدولي، فضلًا عن الصعيدين الإقليمي والمحلي في السويد، وما زلنا بحاجة إلى مزيد من التحليل للوقوف على أسباب هذه الاختلافات الكبيرة".

من الجدير ذكره أن السويد تسجل منذ فترة طويلة زيادة في متوسط العمر المتوقع، بسبب تحسن آليات تشخيص المرضى المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان. كما لوحظ أن معدل الوفيات الذي سجل في عام 2020 والذي ارتفع بنسبة 3%، كان مطابقًا لمعدل الوفيات في عام 2015.


 

المصدر

مقالات ذات صلة

الحكومة: تطعيم الشباب من عمر 16 عاماً فما فوق
 image

الحكومة: تطعيم الشباب من عمر 16 عاماً فما فوق