قضايا الهجرة واللجوء

كورونا تهدد أصحاب الإقامات المؤقتة في السويد

Ahmad Alkhudary

أخر تحديث

كورونا تهدد أصحاب الإقامات المؤقتة في السويد image
بعد انتشار كورونا في السويد تزداد المخاوف بشأن فقدان أصحاب الإقامات المؤقتة والمقدمين على لم شمل من عدم تحقيق طلباتهم بسبب عدم إمكانية تحقيق شرط الدخل من أجل الإعالة.
 
وكان مكتب العمل قد قدم أرقام كبيرة للمهن التي ستتضرر بشدة في سوق العمل جراء انتشار فيروي كورونا وذلك وفقاً لتقييم السلطات الحكومية.
 
وبالنسبة لشخص لديه تصريح إقامة مؤقتة ، فإن شرط الحصول على دخل هو أحد متطلبات تصريح الإقامة الدائمة أو لم شمل الأسرة.
 
كوا محمد ، من سوريا ، تدير صالون لتصفيف الشعر وتعمل بدوام جزئي كمدرسة لغة . لديها تصريح إقامة مؤقتة في السويد وهي قلقة الآن بشأن مستقبلها.
 
تقول كوا محمد لراديو السويد :"لقد تقدمت بطلب لمصلحة الهجرة من أجل الحصول على إقامة دائمة . كما تقدمت بطلب من أجل لم شمل أسرتي لكني في الحقيقة قلقة قليلاً من أن فيروس كورونا قد يسبب لي فقدان وظيفتي. وهذا قد يؤثر على وضعي لدى مصلحة الهجرة."
 
يقول Per Ek المتحدث الصحفي في مصلحة الهجرة:"لدينا فهم كامل لهذا القلق,لكن القواعد والقوانين لدى مصلحة الهجرة لم تتغير ".
 
من جهته أكد مورجان جوهانسون ، وزير العدل والهجرة بأنه لا يخطط حالياً لتغير القوانين والقواعد السائدة لدى مصلحة الهجرة السويدية.
 

المصدر sverigesradio

Ahmad Alkhudary

تم النشر :
أخر تحديث :