أخبار السويد

كيف وفّر «الرجل الأبخل» في السويد آلاف الكرونات بطرق غير تقليدية؟

Aa

أبخل رجل في السويد

Foto: Fredrik Sandberg/TT

يعلن غونتر موردير، المعروف بأكثر رجال السويد توفيراً، الحرب على الاستهلاك العشوائي اليومي. ويشاركنا موردير خمس نصائح ذهبية يمكن من خلالها توفير آلاف الكرونات سنوياً.

تتبع الإنفاق وتقليل المشتريات الصغيرة

يعتقد موردير أن المشتريات الصغيرة التي نقوم بها بشكل يومي هي التي تؤثر بشكل كبير على ميزانياتنا. من القهوة اليومية إلى الوجبات السريعة والحلوى التي نشتريها أثناء التسوق، كلها تساهم في زيادة الإنفاق بشكل غير محسوس. ويقترح موردير تتبع الإنفاق عبر الفواتير الرقمية وتحديد الأمور غير الضرورية للتخلص منها، مما يساعد في توفير مبلغ كبير شهرياً.

نصائح توفير مذهلة من غونتر موردير

1. تجنب الشراء بكميات كبيرة

موردير يرفض فكرة الشراء بكميات كبيرة، معتبراً أنها تؤدي إلى هدر الطعام وزيادة الإنفاق غير الضروري. بدلاً من ذلك، ينصح بشراء الاحتياجات اليومية فقط والاستفادة من العروض الخاصة والمنتجات القريبة من انتهاء الصلاحية، مما يوفر الكثير من المال ويحول التسوق إلى مغامرة يومية.

2. الاستغناء عن الاشتراكات في الصالات الرياضية

موردير يعتبر اشتراكات الصالات الرياضية من النفقات غير الضرورية، خاصة في ظل توفر أماكن مجانية لممارسة الرياضة في الطبيعة والحدائق العامة. كما ينصح بالأنشطة البدنية المنزلية مثل قص العشب أو تقطيع الحطب التي توفر أيضاً فوائد إضافية مثل تخفيض فواتير الكهرباء.

3. الالتزام بالأزياء الكلاسيكية

ينصح موردير بتجنب متابعة الموضة بشكل مكثف والتركيز على الملابس الكلاسيكية التي تظل صالحة للاستخدام لسنوات عديدة. كما يشدد على أهمية إصلاح الملابس القديمة بدلاً من شراء جديدة، مما يوفر المال ويقلل من النفايات.

4. الاستفادة من الخدمات المحلية بأسعار معقولة

يشجع موردير على البحث عن الخدمات بأسعار معقولة في المناطق التي تعرف بوجودها مثل الخياطة بأسعار منخفضة. ويرى أن ذلك يساعد في دعم الأعمال المحلية وتوفير المال في نفس الوقت.

5. تقليل استهلاك الطاقة بحكمة

وفيما يتعلق بفواتير الطاقة، يفضل موردير الحفاظ على درجات حرارة منخفضة في المنزل وارتداء الملابس الدافئة لتوفير تكاليف التدفئة. ومع ذلك، يعترف أن هذه النصيحة قد لا تكون ملائمة للجميع، حيث يروي موقفاً طريفاً عندما اعترضت أسرته على هذا الأسلوب مما اضطره للتوصل إلى حل وسط.

فلسفة الحياة الاقتصادية

يرى موردير أن الوعي بالإنفاق هو الخطوة الأولى نحو التغيير الإيجابي. ففهم كيفية استخدام الأموال يمكن أن يقود إلى تحسينات كبيرة في الحياة الشخصية. فهو يعتقد أن استخدام الأموال بحكمة هو بمثابة تصويت لصالح المجتمع الذي نريد أن نبنيه للمستقبل.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©