الاتّحاد الأوروبي يحدّد استراتيجته لتنسيق تنظيم احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار العالم

الاتّحاد الأوروبي يحدّد استراتيجته لتنسيق تنظيم احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة

Ahmad Alkhudary

اكتر-أخبار أورويا: مع اقتراب احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة، تستعد المؤسسات الأوروبي لتنظيم محكم بشان تنسيق تنظيمها تجنبا لموجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا أثناء اللقاءات بين أفراد العائلة.

وفي هذا الصدد، قدمت المفوضية الأوروبية استراتيجيتها يوم الأربعاء لاحتواء الوباء خلال فصل الشتاء، وفي تغريدة حذرت ستيلا كيرياكيدس، المفوضة الأوروبية المسؤولة عن الصحة من تداعيات التقاعس عن الالتزام بإجراءات الوقاية من الوباء .

وقالت "إذا لم نكن حذرين، إذا لم نتحل بضبط النفس والانضباط، وإذا خففت جهودنا بسرعة كبيرة، و لم نقم باستغلال هذه الفترة المستقرة نسبيًا للاستعداد، فسيكون هناك المزيد من الحالات، والمزيد من الوفيات والمزيد من إجراءات الإغلاق".

تركز هذه الخطة على احترام قواعد التباعد الجسدي بين الأفراد، وتعميم عمليات التلقيح فضلا عن إجراءات أخرى تتعلق بسلامة السفر. لكن في مجال الصحة، تظل قدرات تحكم حكومات دول الاتحاد في فرض الإجراءات محدودة بشكل ما، لذلك تأمل المفوضية الأوروبية في أن تعتمد الدول الأعضاء هذه الوثيقة وقبل كل شيء أن تنفذ هذه الأحكام الواردة ضمن الاستراتيجية الآنفة الذكر.

ومع ذلك، لا يزال التنسيق الصحي ما بين دول الاتحاد الأوروبي يواجه صعوبات. تريد فرنسا وألمانيا وإيطاليا، على سبيل المثال، إغلاق جميع منتجعات التزلج على الجليد في القارة. ودعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إلى إغلاق جميع منتجعات التزلج على الجليد في أوروبا حتى يناير/ كانون الثاني المقبل لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه يبدو "من المستحيل" التفكير في فتح المصاعد في منتجعات التزلج على الجليد في فرنسا خلال فترة الأعياد".

المصدر euronews

مقالات ذات صلة

تجاهل للتوصيات وازدياد عدوى كورونا في عدة مناطق بالسويد image

تجاهل للتوصيات وازدياد عدوى كورونا في عدة مناطق بالسويد