أخبار السويد

لا يمكن ترحيل سلوان موميكا فلماذا صدر القرار إذاً؟

لا يمكن ترحيل سلوان موميكا فلماذا صدر القرار إذاً؟ image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

ترحيل سلوان موميكا إلى العراق

foto; Johan Nilsson/TT

أفادت مصلحة الهجرة السويدية لشبكة تلفزيون TV4 بأن سلوان موميكا لن يحصل على تمديد لإقامته في السويد. وفي تحليل كتبه بير هيرمانرود، أوضح أن مصير موميكا يكتنفه الغموض، حيث أنه من غير المؤكد إذا ما كان سيتم ترحيله إلى العراق أم لا.

ماذا يحدث الآن؟ 

بناءً على ما يُعرف بـ "اتفاقية مناهضة التعذيب" والتي تُطبق في السويد، يُحظر ترحيل الأشخاص إلى الدول التي يواجهون فيها خطر التعرض لـ "التعذيب وغيره من المعاملة القاسية واللاإنسانية أو المهينة". وبما أنه من المحتمل جداً أن يتمكن سلوان موميكا من إثبات وجود مثل هذا الخطر، فإن السلطات السويدية ممنوعة من ترحيله إلى وطنه العراق. لا يمكن تنفيذ قرار الترحيل إلا عندما يتوقف خطر التعرض لهذه المعاملة، وقد يستغرق تغيير الأوضاع في العراق سنوات عديدة، ولا يوجد يقين من أنها ستتغير يوماً ما.

وهكذا، يظل مصير سالوان موميكا غير واضح، حيث أن القرار الذي اتخذته مصلحة الهجرة بترحيله لن يكون من الممكن تنفيذه في المستقبل القريب.

لماذا اتخذت مصلحة الهجرة هذا القرار إذا كان الترحيل مستحيلاً؟

على الرغم من أن الترحيل ليس مستحيلاً، إلا أنه من غير المرجح أن يحدث في المستقبل القريب. مصلحة الهجرة تتبع اللوائح التي وضعها السياسيون، وتقول إنها قررت عدم تمديد إقامة موميكا بسبب تقديمه معلومات غير صحيحة في السابق. لذا، تم اتخاذ قرار رسمي، ولكن من غير المحتمل تنفيذه في المستقبل القريب.

هل تأثرت مصلحة الهجرة بالرأي العام أو النقاش السياسي حول عملية الانضمام للناتو؟

بالنسبة لمصلحة الهجرة، هذه القضية هي إجراء قياسي، والقرار لا يتعلق بعملية الانضمام للناتو أو حرق القرآن. إنه يتعلق بتقديم سالوان موميكا معلومات غير صحيحة. عندما يحين وقت الترحيل، ستتخذ مصلحة الهجرة قراراً جديداً بمنحه تصريح إقامة مؤقت جديد.

في الوقت الحالي، لن يتم احتجازه، حيث أن مراكز الاحتجاز مخصصة للحالات التي يكون فيها القرار النهائي واضحاً، وعندما يُعرف إلى أين سيتم الترحيل. وهذا ليس معروفاً في الوقت الحالي.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©