لجنة كورونا: تصدي السويد للوباء كان متأخراً

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

لجنة كورونا: تصدي السويد للوباء كان متأخراً

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

تيغنيل رداً على انتقادات أداء الحكومة بمواجهة الوباء: فعلنا كل ما بوسعنا

قامت "لجنة الكورونا" السويدية التي تدرس وتفحص طريقة تعامل السويد مع الجائحة الفيروسية بتقديم تقريرها الثاني يوم الجمعة الماضي وقد تضمن انتقادات عديدة لاذعة.

فقد قام التقرير بتسليط الضوء على الإجراءات الأولية والتدابير الاحترازية التي قامت بها الحكومة السويدية ووصفها بأنها قد كانت غير كافية لإيقاف أو حتى الحد من انتشار العدوى في البلاد.

كما تم انتقاد التعديل المؤقت لقانون مكافحة العدوى وقانون الجائحة على أنه كان من المفترض أن يجري هذا التعديل والمضي إلى تنفيذه بوقت أبكر بكثير.

FotoChristine Olsson/TT
 ماتس ميلين رئيس  لجنة الكورونا السويدية

وخلال عرض التقرير في مؤتمر لجنة الكورونا السويدية يوم الجمعة وصف رئيسها ماتس ميلين عملية انتشار الفيروس وكيف وصل إلى السويد، وأكد أن انتشار العدوى قد جاء بشكل رئيسي من إيطاليا والنمسا، وقال: "في الغالب لم يكن هناك انتشاراً قبل الأسبوع التاسع، وهو الأسبوع الذي كانت تقضي فيه ستوكهولم عطلتها الرياضية، لتنتشر العدوى من جبال الألب الإيطالية والنمساوية عبر المسافرين" وتابع ماتس ميلين في المؤتمر أن بعد هذا الوقت "حدثت جميع الإصابات تقريباً داخل البلاد".

وبالردّ على هذه الانتقادات قال عالم الأوبئة الوطني أندش تيغنيل لـ SVT بأن الحكومة فعلت ما بوسعها بناء على الموقف في حينه "لقد بذلنا قصارى جهدنا فالموقف الذي كنا فيه" وتابع: "بالطبع نحن سنتعلم من تجاربنا، ... لقد بذلنا كل ما بوسعنا بناء على المعرفة والموارد التي كانت متاحة والتفويض الذي كان لدينا".

تيغنيل رداً على انتقادات أداء الحكومة بمواجهة الوباء: فعلنا كل ما بوسعنا
المصدر

مقالات ذات صلة

تيغنيل: لهذه الأسباب يُمكن رفع ما تبقى من قيود في السويد image

تيغنيل: لهذه الأسباب يُمكن رفع ما تبقى من قيود في السويد


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande