منوعات

"لقد غيرت رأيي" : موقف جديد يدعو لتشريع حشيشة "القنب" في السويد

"لقد غيرت رأيي" : موقف جديد يدعو لتشريع حشيشة "القنب" في السويد author image

فادي الموسى

أخر تحديث

المخدرات في السويد

تشريع حشيشة القنب في السويد

صرحت النائبة السويدية في الاتحاد الأوروبي سارة سكايتيدال  Sara Skyttedal من الحزب المسيحي الديمقراطي KD، إنها تريد تشريع الحشيش. حيث قالت: «لقد دافعت بقوة عن عدم التسامح مطلقاً مع المخدرات، لكنني غيرت رأيي الآن».

سياسة المخدرات في السويد

تقول النائبة السويدية: «إن المشكلة هي أن عدم التساهل لا يراعي فكرة أن المخدرات لها شدات مختلفة، ولكن هذه المشكلة نفسها تنطبق اليوم على جميع أشكال استخدام المستحضرات المصنفة حالياً على أنها مخدرات. لذا فإن هذا المفهوم ببساطة غير صحيح».

من ناحية أخرى، ذكر تلفزيون السويد SVT سابقاً أن العديد من جمعيات الشباب ترغب في مراجعة تشريعات المخدرات السويدية بطرق مختلفة. ووفقاً لبرنامج الحزب المسيحي الديمقراطي، فإن الحزب يريد رؤية مجتمع خالٍ من المخدرات.

وبحسب سارة سكاي تيدال، فمن المحتمل أن يكون الحزب المسيحي الديمقراطي هو الحزب البرلماني الأبعد عن تغيير موقفه تجاه هذه القضية. حيث قالت: «ومع ذلك، آمل في المستقبل أن يتم إجراء نقاشٍ حول سياسة المخدرات على أساس موضوعي بحيث لا يعتمد قرار المشرعون على الحقائق وليس على سياسات أحزابهم».

رؤية الاتحاد الأوروبي حيال سياسة المخدرات في السويد

هذا وكتبت سكايتيدال أن سياسة المخدرات السويدية تبرز من ناحيتين من منظور الاتحاد الأوروبي. حيث تمتلك السويد أقسى قوانين المخدرات وفي الوقت نفسه يوجد في البلاد أعلى معدل وفيات مرتبطة بالمخدرات. ويرى الحزب أن القوانين القاسية ليست وسيلة فعالة للحد من الآثار الضارة للمخدرات.

Author Name

فادي الموسى

كاتب محتوى ومحرر، اختصاص هندسة ميكاترونيك. له العديد من التجارب في مجال كتابة السيناريو والتصميم الإعلاني والمونتاج.

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©