أخبار السويد

للتثقيف الجنسي مساحة أكبر في المنهاج السويدي الجديد

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

للتثقيف الجنسي مساحة أكبر في المنهاج السويدي الجديد

المفاهيم والهوية، ثقافة الموافقة، والمواد الإباحية بالإضافة إلى العنف والقمع، هذه المواضيع سيكون لها مكانة أكبر خلال جلسات التربية الجنسية في المدارس السويدية، وذلك بعد التغيير الجديد التي ستشهده المناهج التعليمية في خريف هذا العام 2022.

وبدأوا في مدرسة فارستا Farsta الابتدائية بتطبيق ما يدعى بـ "أسبوع حب"، حيث يأخذ التثقيف الجنسي مساحة أكبر قليلاً من المعتاد في هذا الأسبوع.

ومع مطالع شهر تموز/يوليو من العام الجاري 2022، سيتم تفعيل المنهاج الجديد بشكل كامل وسيتغير التثقيف الجنسي في جميع المدارس السويدية إلى حد ما.

يبدأ التغيير من الاسم؛ حيث سيتغير في المنهاج الجديد اسم الموضوع من "الجنس والمعاشرة" إلى "النشاط الجنسي والرضا والعلاقات" فيما سيتم التغيير بعد مراجعة من قبل مفتشية المدارس السويدية، وفق ما أشار التلفزيون السويدي SVT.

الشيء الذي يتم التأكيد عليه في المناهج الجديدة هو دور المدرسة المهم في تعزيز ثقافة الموافقة، كما سيكون هنالك مكانة أكبر للمعلومات حول هياكل السلطة، والمواد الإباحية والعنف والقمع المرتبطين بالشرف في العملية التدريسية.

يشار إلى أنه في العام الماضي 2021، أصبح التثقيف الجنسي إلزامياً أيضاً في جميع برامج المعلمين الأساسية في السويد.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©