منوعات

للمرة الأولى: نزاع حول نيزك فضائي في محكمة مقاطعة أوبسالا لتحديد مالكها الفعلي

للمرة الأولى: نزاع حول نيزك فضائي في محكمة مقاطعة أوبسالا لتحديد مالكها الفعلي author image

لجين الحفار

أخر تحديث

للمرة الأولى: نزاع حول نيزك فضائي في محكمة مقاطعة أوبسالا لتحديد مالكها الفعلي

FotoAmel Emric

الآن سيُحدد من هو المالك الفعلي لصخرة الفضاء التي يبلغ وزنها 14 كيلوغراماً، والتي عُثر عليها في الغابات بين Enköping و Heby قبل عامين. وبالتزامن مع ذلك، نُقل النيزك الحديدي الفريد إلى قاعة المحكمة حيث سيُعرض بعد إخفائه منذ العثور عليه.

في هذا الصدد، يقول مدير الخدمة والأمن هنريك ستراند: «على حد علمي، هذه هي المرة الأولى التي يكون لدينا فيها نيزك في محكمة مقاطعة أوبسالا».

خلال يومي الاثنين والثلاثاء، تعقد الجلسة الرئيسية في النزاع بين الطرفين، مالك الأرض الذي يدعي أن له حق الملكية لأن الحجر سقط على أرضه وصيادو النيازك الذين وجدوا الحجر والذين يدعون الملكية. ويشير الصيادون، من بين أمور أخرى، إلى أن النيزك هو حق عامة الناس.

وفيما يتعلق بالقضية، قررت محكمة المقاطعة أنه يجب رؤية الحجر في قاعة المحكمة. يقول هنريك ستراند بخصوص ذلك: «لا يتفق الطرفان على القيمة الاقتصادية للنيزك. في حين أننا نعرف أن للحجر قيمة اقتصادية وإننا نتعامل معها وفقاً لذلك».

اليوم يحتفظ المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بالحجر، حيث وُضع هناك في انتظار جلسة الاستماع الرئيسية. في حين يرفض المتحف التعليق على القضية، لكنه يؤكد أنه سيتم تقديم النيزك إلى المحكمة. ومع ذلك، لأسباب أمنية، لا يريدون تحديد متى وكيف بالضبط.

حالة فريدة

أحد الذين يقوم بمتابعة القضية هو إريك جونسون، الجيولوجي الحكومي في هيئة المسح الجيولوجي السويدية (SGU). وهو نفسه لديه جزء مما يسمى نيزك Muonionalusta، والذي عُثر على أول قطعة منه في عام 1906، بحوزته. ويقول: «يزن النيزك تسعة كيلوغرامات».

ويُعد هذا النيزك واحداً من إجمالي ثلاثة نيازك حديدية معروفة في السويد. والوحيد الذي عُثر عليه في المقاطعة وأصبح الآن موضوع دعوى قضائية. يقول جونسون عن ذلك: «الشيء الفريد في الحجر الذي عُثر عليه في أبلاند في عام 2020، هو أنه أول نيزك حديدي في السويد شوهد وهو يسقط والذي عُثر عليه منذ ذلك الحين».

Author Name

لجين الحفار

كاتبة ومحررة: مترجمة ومحررة سابقة لموقع أنا أصدق العلم وغلوبال فويسز

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©