أخبار السويد

"لم نشهد له مثيلاً في السابق": لماذا يتعاظم الإقبال على القطارات في السويد؟

Aa

"لم نشهد له مثيلاً في السابق": لماذا يتعاظم الإقبال على القطارات في السويد؟

"لم نشهد له مثيلاً في السابق": لماذا يتعاظم الإقبال على القطارات في السويد؟

صرح مسؤول الاتصالات من شركة القطارات SJ يوناس أولسون Jonas Olsson لصحيفة The Local: "هنالك العديد من الأشخاص الذين يرغبون في السفر عبر القطار، ولقد رأينا أنه بعد رفع القيود المفروضة لجائحة كورونا، كان هنالك إقبال هائل على رحلات السكك الحديدية لم نشهد له مثيلاً من قبل".

وقال أولسون أيضاً إن شركة القطارات لا تعرف سبب هذا الإقبال الشديد، لكنها قالت إنه أمر جيد.

وتابع أولسون: "لسنا متأكدين من السبب، قد يكون بسبب ارتفاع معدلات الفائدة خاصة بعد الجائحة، أو قد يكون بسبب الاستدامة، لم نتمكن من معرفة السبب حتى الآن".

أبدى السويديون لعدة سنوات اهتماماً بوسائل النقل الصديقة للبيئة، مثل ظهور حركة flygskam أو "رحلة العار"، وهي حركة اجتماعية ظهرت من أجل إدراك العواقب الضارة للطيران، واكتسبت شعبية لأول مرة في عام 2018.

وكان لفوضى الرحلات الجوية التي حصلت في مطارات أوروبا هذا الصيف تأثير إيجابي على حجز تذاكر القطارات في السويد هذا العام، حيث يتجنب العديد من المسافرين طوابير الانتظار الطويلة ويفضلون السفر بالقطار بدلاً من ذلك.

لماذا لا تقوم الشركات بوضع المزيد من القطارات في الخدمة؟

لسوء الحظ، الأمر ليس بهذه البساطة. حيث أكد أولسون أنه: "ليس من السهل وضع المزيد من القطارات على خطوط السفر، لأن تجهيز القطارات يستغرق وقتًا طويلاً. ويجب أيضاً الحصول على تصريح من وكالة النقل، لنستطيع العمل على دورة مدتها عام".

وأضاف: "لقد مررنا بصيف صعب أيضاً فيما يتعلق بالموظفين"، مشيراً إلى نقص سائقي القطارات التي عانت منها الشركة في الأشهر الأخيرة، وأضاف: "لذلك، لم نتمكن من تشغيل العديد من القطارات كما نرغب لعدة أسباب".

لا يعتقد أولسون أن هذا الإقبال الشديد سينخفض ​​في الوقت الحالي، خاصة بعد أن عاد معظم السويديين إلى عملهم بعد الإجازة الصيفية.

وأكمل قائلاً: "بل على العكس تماماً، نعتقد أن الإقبال سيزداد أكثر من ذلك، لذا، لا أعتقد أنه سيكون هنالك المزيد من التذاكر في المستقبل".

وقال إن شركة SJ تتخذ عدة تدابير لتلبية هذا الإقبال الشديد، رغم اضطرارها إلى التخطيط لسنة مُقدّماً.

وصرح: "قلنا إننا سنعين آلاف الموظفين الجدد هذا العام، وذلك لأننا نريد عدة سائقين جدد وموظفين للعمل على متن القطار حتى نتمكن من تشغيل المزيد من القطارات على خطوطنا".


FotoFredrik Sandberg/TT

كيف يمكنني حجز التذاكر؟

بالرغم من الإقبال الشديد، لكنك تستطيع حجز تذكرتك، حتى على الطرق المزدحمة مثل خط مالمو إلى ستوكهولم.

وقال أيضاً: "سيكون هنالك المزيد من التذاكر المتاحة، فإذا خططت مسبقاً لذلك، سنتمكن من حجز مقعد لك، إذ لا تباع التذاكر بالكامل طوال الوقت، ولكن يجب أن تضع في حسبانك أنك إذا كنت ستسافر بالقطار على خط معين، يجب أن تخطط مسبقاً إذا كنت ترغب في الحصول على تذاكر أرخص".

وأوضح أولسون: "تذاكر شركتنا تصدر في وقت قصير جداً، لكن كلما اقترب موعد الرحلة، كلما زاد سعر التذكرة.

وأضاف أيضاً: "هنالك إقبال شديد جداً. إنه أمر رائع حقاً".

هل هنالك إقبال على الخطوط الأخرى أيضاً، أم فقط خط مالمو - ستوكهولم؟

قال أولسون: "إحدى خطوطنا الرئيسية هي من ستوكهولم إلى مالمو، لهذا السبب هنالك إقبال هائل على هذا الخط، على سبيل المثال هنالك إقبال على خط ستوكهولم-مالمو أكثر من ستوكهولم-يوتوبوري، لكن هنالك إقبال أيضاً على جميع خطوطنا".

وبالإضافة إلى ذلك، زاد الإقبال على السفر بالقطارات السريعة مرة أخرى، وذلك على الأرجح بسبب إلغاء الرحلات الجوية وطوابير الانتظار الطويلة في المطارات الأوروبية.

وأكد أولسون: "افتتحنا خطاً جديداً في الخريف يمتد من ستوكهولم إلى يوتوبوري، ويمر أيضاً عبر مالمو، وهو قطار ليلي يمر عبر أوروبا، لقد رأينا إقبال على هذا الخط الحديدي أيضاً، فالناس تحب السفر بالقطار بالفعل، وهذا أمر رائع للغاية".

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©