لوفين: لا ينبغي استغلال أي شخص في سوق العمل السويدي

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

لوفين: لا ينبغي استغلال أي شخص في سوق العمل السويدي

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - سياسة

تشكيل لجنة لمكافحة الجرائم في سوق العمل

وصف رئيس وزراء السويد، ستيفان لوفين، الجرائم والمخالفات في سوق العمل بأنها مشكلة مجتمعية، مؤكداً أنه لا ينبغي استغلال أي شخص في سوق العمل السويدي.

وقال لوفين، في منشور على فيسبوك: "وُعد الناس بشروط عمل وأجور جيدة، لكنهم يتعرضون في الواقع للاستغلال من قبل أصحاب العمل المخادعين". 

رئيس وزراء السويد، ستيفان لوفين

وأضاف لوفين بأن أصحاب الأعمال الجادين يُجبرون على إغلاق أعمالهم لأنهم لا يستطيعون التنافس مع الشركات التي تغش بشكل منهجي في بيئة العمل والضرائب وتصاريح العم.

وأفاد بأن وزيرة العمل إيفاد نوردماك أعلنت اليوم عن تشكيل لجنة لمكافحة الجرائم في سوق العمل على المستوى الوطني، كخطوة جديدة تُضاف إلى الجهود التي بذلتها الحكومة سابقاً في هذا الصدد.

وزيرة العمل إيفاد نوردماك

وأوضح أن الحكومة اتخذت إجراءات قوية ضد الشركات المخادعة، فقد تمت زيادة الغرامات والعقوبات، ووُضع شكل جديد تماماً من التعاون الحكومي.

كما تم إجراء أكثر من 4 آلاف عملية تفتيش غير معلن عنها للشركات المشبوهة في السنوات الأخيرة. وفي عام 2020 وحده، فتشت مصلحة الضرائب وهيئة بيئة العمل والشرطة على أكثر من ألف شركة. ومن بين هؤلاء، تلقى 10 في المئة حظراً فورياً بسبب أوجه القصور في بيئة العمل.

وأشار إلى أنه سيتم تكليف اللجنة بمهمة دعم الجهات الفاعلة والسلطات، وتعزيز المعرفة حول الجرائم المتعلقة بالعمل في السويد، والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا السياق. كما سيتم دعوة الجهات الفاعلة، مثل النقابات، للمشاركة في أعمال اللجنة. 

وأكد  أن الحركة النقابية تتمتع "بفهم فريد لحالة أماكن العمل في جميع أنحاء البلاد".

مقالات ذات صلة

شركة فودورا تثير الجدل في السويد.. استغلال للعمال وأجور متدنية  image

شركة فودورا تثير الجدل في السويد.. استغلال للعمال وأجور متدنية


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande