لوفين: مازال الوضع خطيراً ولم يحن الوقت بعد لتخفيف القيود

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

لوفين: مازال الوضع خطيراً ولم يحن الوقت بعد لتخفيف القيود

Ahmad Alkhudary

قال رئيس وزراء السويد، ستيفان لوفين، اليوم الخميس، إن الوضع ما زال خطيراً ولم يحن الوقت بعد لتخفيف قيود كورونا، وذلك في مؤتمر صحفي، أعلنت فيه الحكومة تمديد القيود حتى 17 مايو/أيار المقبل.

وكانت هيئة الصحة العامة تأمل بتخفيف القيود في 11 أبريل/ نيسان الماضي، ثم تأجل ذلك إلى 3 مايو/أيار، لكن الهيئة طلبت الآن من الحكومة التأجيل حتى منتصف مايو/أيار بسبب الانتشار الواسع للعدوى، وازدياد عدد المرضى في وحدات العناية المركزة.

وتشمل القيود التي تم تمديدها على سبيل المثال، الحد الأقصى لعدد الأشخاص الذين يمكنهم التواجد في التجمعات وهو 8 أشخاص، والحد الأقصى للأشخاص الذين يمكنهم التواجد في الوقت ذاته في مراكز التسوق وهو 500 شخص، بالإضافة إلى القيود المتعلقة بالمطاعم والمقاهي بما فيها الإغلاق عند الساعة الثامنة والنص مساءً، وكذلك التوصية التي تدعو الأفراد إلى التسوق بمفردهم لمنع الازدحام.

"نرى الضوء في نهاية النفق"

وأضاف لوفين: "عندما ينخفض ​​العبء على الرعاية الصحية ويقل انتشار العدوى، عندها فقط تكون الحكومة مستعدة لاتخاذ الخطوة الأولى لرفع القيود... لكن للأسف مازلنا نتلقى تقارير يومية تفيد بأن عدد المرضى في العناية المركزة آخذ في الازدياد".

وحذرت وزيرة الشؤون الاجتماعية، لينا هالينغرين، من التجمعات في العطل وخاصة أن الطقس أصبح أكثر دفئاً.

من جهة أخرى، قال مدير هيئة الصحة العامة، يوهان كارلسون "نرى الضوء في نهاية النفق" مشيراً إلى توقعات الهيئة بحدوث انخفاض قريب في انتشار العدوى.

ونوه لوفين إلى أن ربع سكان السويد البالغين سيحصلون قريباً على الجرعة الأولى من اللقاح، مؤكداً على أهمية التطعيم وأيضاً الالتزام بالقيود.


 

مقالات ذات صلة

السويد تسجل 40 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا image

السويد تسجل 40 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا