لوفين يردّ على انتقادات لجنة كورونا: الفشل يجب معالجته

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

لوفين يردّ على انتقادات لجنة كورونا: الفشل يجب معالجته

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

يعتقد رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، أن لجنة كورونا تبالغ في وصف تأخر الحكومة في إجراء الاختبارات على نطاق واسع في السويد. 

حيث كانت اللجنة قد وجهت خلال الأسبوع الماضي انتقادات لاذعة إلى تعامل الحكومة مع الوباء، معتبرةً أنها تأخرت في التعاطي معه، خصوصاً خلال الموجة الأولى في ربيع عام 2020.

وبحسب تقرير اللجنة فأن الاستعداد الحكومي لم يفلح في وقف انتشار العدوى، وكان دون المستوى المطلوب، وفوق ذلك، استغرق الأمر إلى ما بعد الموجة الأولى لإجراء اختبارات واسعة النطاق.

ووصفت اللجنة  عمل الحكومة في ذلك الوقت بالفشل، لأن بناء القدرة على إجراء الاختبارات استغرق وقتاً طويلاً.

FotoChristine Olsson/TT
أعضاء لجنة كورونا

بدوره، أكد لوفين أن استخدام تعبير فشل، يترك انطباعاً وكأن المجتمع كله ينهار، وهذا ليس صحيحاً. لأن الفشل كلمة قوية.

وأشارت الحكومة إلى أن مستوى الاستعداد كان ضعيفاً. وبالمثل، كانت هنالك أوجه قصور في عمل رعاية المسنين.

ولم تقدم اللجنة بعد إجابتها عن المسؤولية التي تقع على عاتقها في معالجة المشكلة، لكنها ستفعل ذلك بحلول شهر شباط القادم، إلا أنها تنتقد حقيقة أن مختلف الجهات الفاعلة مثل البلديات والسلطات ناقشت خلال الجائحة من يتحمل المسؤولية ومن سيدفع تكاليف الاختبارات واسعة النطاق بدلاً من القيام بذلك بالفعل.

في هذا الصدد، قال لوفين:"مسؤوليتنا كحكومة هي ضمان وجود الموارد. الحكومة لا تجري الاختبارات، بل هي مسؤولية البلديات". 

ونوه لوفين بأن على الحكومة مسؤولية تسريع العملية ، إذا لزم الأمر، كما أكد بأن حكومته منذ اليوم الأول طالبت الرعاية الصحية فعل ما تراه مناسب.

المصدر

مقالات ذات صلة

تيغنيل يحذر من مستويات غير مسبوقة لانتشار العدوى image

تيغنيل يحذر من مستويات غير مسبوقة لانتشار العدوى


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande