ليندي ستلتقي نظيرها التركي في برلين وكلام أردوغان "لم يكن مفاجئاً" لها

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

ليندي ستلتقي نظيرها التركي في برلين وكلام أردوغان "لم يكن مفاجئاً" لها

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - سياسة

ستلتقي وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي اليوم السبت 14/5/2022 بنظيرها التركي مولود جاويش أوغلو خلال اجتماع لحلف الناتو في برلين، وذلك عقب تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان أبدى خلالها عدم تأييده لانضمام كل من السويد وفنلندا للحلف.

وفي حديثها حول ذلك أخبرت ليندي التلفزيون السويدي SVT بأن اللقاء سيكون فرصة لمناقشة تصريح أردوغان الأخير الذي اعتبر فيه أنه سيكون من الخطأ السماح للسويد وفنلندا بالانضمام إلى حلف الناتو، مشيرةً إلى أن العلاقات بين البلدين جيّدة وبناءة وأن السويد لم تتلقى إشارات تركية في هذا الاتجاه قبل ذلك.

ووصفت الوزيرة كلام الرئيس التركي بأنه "لم يكن مفاجئاً" ومن المتوقع صدوره في عمليات كهذه، كما أشارت ليندي إلى عدم تلقي بلادها إشارات من هذا النوع من جميع البلدان المنضوية في الحلف، معبّرةً عن آمالها بأن تكون رسائلهم إيجابية في حال اتخاذ القرار بطلب العضوية.

ومن المقرر أن تلتقي ليندي برفقة وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو مع نظيرهما التركي مولود أوغلو في برلين الليلة أيضاً.

يشار إلى أن الاجتماع غير الرسمي للناتو يعقد داخل وزارة الخارجية الألمانية Auswärtiges Amt، ووجهت دعوات خاصة لكل من فنلندا والسويد لحضور الاجتماع. 

وكان قد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي له يوم أمس أن الموافقة على انضمام السويد وفنلندا إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو" سيكون أمراً خاطئاً مضيفاً: "نحن لسنا إيجابيين اتجاه الأمر.. الدول الإسكندنافية هي بمثابة مقر للمنظمات الإرهابية" على حد تعبيره الذي نقلته وكالة فرانس برس.

 

لمزيد من المعلومات يمكن النقر على الرابط:

أردوغان: من الخطأ السماح للسويد وفنلندا بالانضمام إلى الناتو

المصدر

مقالات ذات صلة

ليندي: لم نتوصل لحلّ مع تركيا وهذا محور الخلاف بين الدولتين image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande