دليل أكتر

ماذا يجري حينما يتم إلقاء القبض على أحد الأجانب في السويد؟

Aa

ماذا يجري حينما يتم إلقاء القبض على أحد الأجانب في السويد؟

هل تساءلت يوماً ما الذي قد يحدث إن كنت أجنبياً وتم إلقاء القبض عليك من قبل الشرطة السويدية؟ ما عليك فعله وما هي حقوقك والخ؟ سنجيبك في هذا المقال.

إن معظم الأشخاص الذين يأتون إلى السويد من أجل العمل أو للانضمام لشركائهم أو للبدء بحياة جديدة هم أناس ملتزمون بالقانون عموماً، فبالطبع لا أحد يأتي بنية خرق القانون، لكن من وقتٍ لآخر وبسبب سوء اتخاذ قرار أو حادث ما قد يخترقه بعض الأجانب.


 

المرحلة الأولى

إن المرحلة الأولى من تحقيقات الشرطة تدعى anmälan / التقرير، حيث يمكن لأي شخص الإبلاغ عنك لارتكاب جريمة ما بغض النظر عما إذا كان هو نفسه الضحية، فيمكن لمصلحة الضرائب مثلاً الإبلاغ عنك بتهمة الاحتيال، وبحال ضبطتك الشرطة تفعل شيئاً ما غير قانوني فيمكن للضابط نفسه أن يقدم بلاغاً عنك.

بعد تسجيل التقرير يجري تعيين شخص ما لقيادة التحقيق الأولى، يسمى förundersökningsledare "قائد التحقيق الأولي"، ويمكن أن يكون هذا القائد ضابط شرطة أو مدعي عام وذلك بالاستناد إلى مدى خطورة الجريمة المرتكبة.

ويقرر قائد التحقيق بعد ذلك ما إذا كان هناك سبب كاف للشك في أنك ارتكبت جريمة أم لا، وهناك نوعان من درجات الشك، المستوى الأدنى هو skäligen misstänkt "الشك المعقول" ويعني وجود ظروف تشير بقوة إلى أنك قد ارتكبت الجريمة، والمستوى الأعلى هو på sannolika skäl "وجود سبب محتمل" ويعني أنك ارتكبت الفعل.


 

متى يتم القبض عليك؟

إذا قال قائد التحقيق أنك مشتبه به، فمن الممكن أن يتم إرسال ضابط شرطة لاعتقالك، ويمكن لضابط الشرطة أيضاً القاء القبض عليك من تلقاء نفسه بحال اعتقد أن هناك اشتباهاً معقولاً بارتكابك جريمة.

وكل ما يتطلبه الأمر لتوقيف شخص ما في السويد أن يقول الضابط du är gripen أي "أنت رهن الاعتقال" وبحال قاومت فيسمح للضابط باستخدام أكبر قدر ممكن من العنف لنقلك إلى مركز الشرطة.

وبحال لاحظ أحد أفراد الناس أنك ترتكب جريمة خطيرة بما يكفي لإصدار حكم بالسجن بحقك فيسمح له أيضاً اعتقالك إما أثناء ارتكابك للجريمة أو أثناء هروبك من مكان الحادث، كما يسمح لأي فرد من الناس بالقبض على أي شخص مطلوب من قبل الشرطة لارتكابه جريمة.

لكن ليس بالضرورة أن يتم إلقاء القبض على كل شخص مشتبه بارتكابه جريمة ما، فبحال لم يكن هناك خطر على الناس ولا يوجد خطر بأن تتلاعب بالأدلة، ولا يوجد خطر من هروبك، فمن الممكن للشرطة أن تتركك حراً إلى أن يطلب منك المثول لمقابلة أو لجلسة المحكمة.

وحينما يتم القبض عليك ستقوم الشرطة بتفتيشك بحثاً عن أية أسلحة أو مخدرات أو سلع مشبوهة ومن الممكن أن تأخذ هاتفك إذا كان يحتوي دليل ما على جريمة، وإلا فإنهم سيتركون مقتنياتك معك.


 

ما الذي يجري بعد الاعتقال؟

بحال ألقى القبض عليك من قبل ضابط شرطة ولديه شكوكاً معقولة بأنك ارتكبت جريمة ما فيجب أن يكون لديك مقابلة رسمية أو förhör في مركز الشرطة بأقرب وقت ممكن، ويمكن للشرطة أيضاً مقابلة الشخص الذي أبلغ عنك ومقابلة ضحيتك المزعومة وأية شهود.

ولا يمكنك احتجازك في مركز الشرطة إلا لمدة أقصاها 12 ساعة قبل أن يقرر المدعي العام ما إذا كان هناك سبب كافي لكي تكون "محتجزاً"، وبحال قررا عدم وجود هذا السبب فيجب إطلاق سراحك.

بحال تم احتجازك، سيتم اصطحابك إلى زنزانة بحيث يمكن احتجازك بها لمدة أقصاها 3 أيام والتي يتعين على المدعي العام خلالها إماالإفراج عنك أو أن يطلب اعتقالك أو وضعك بالحجز الاحتياطي.

وحينما يتم اتخاذ قرار بحجزك يجري أخذ كافة مقتنياتك الشخصية، الهاتف والمحفظة والمفاتيح وغيرها وتخزينها.

ومن أجل وضعك بالحجز الاحتياطي فيجب أن تكون قد ارتكبت جريمة يمكن أن تؤدي إلى السجن لمدة عام على الأقل، ويجب على المدعي العام إثبات وجود خطر من أنك سوف تعبث بالأدلة أو تهرب.

ويتم اتخاذ قرار احتجاز شخص ما قبل المحاكمة من قبل قاض ضمن ما يسمى بجلسة الاحتجاز häktningsförhandling، وهي على عكس المحاكمة الكاملة، حيث يقررها قاض واحد فقط.


 

متى تتمكن من الحصول على محامي دفاع؟

بإمكانك طلب محام دفاع بمجرد إلقاء القبض عليك، ويمكنك طلب واحد بالاسم أو طلب مكتب محاماة معين، وإذا كنت لا تعرف أي محامي دفاع فما عليك سوى أن تطلب من المحكمة تعيين محام لك، ويمكن للمحكمة عادة الاتصال بالمحامي في غضون ساعات قليلة ومن الأفضل أن يكون معك محامي دفاع في أول مقابلة مع الشرطة.



 

متى يمكنك الاتصال بعائلتك أو سفارتك؟

إن السلطات السويدية ملزمة قانوناً بإبلاغ السفارات الوطنية باعتقال أحد مواطنيها وعادة ما تفعل ذلك بنفسها بشكل تلقائي، وبحال لم يفعلوا ذلك فبإمكانك أن تطلب منهم هذا الأمر.

كما يمكنك سؤال الشرطة بأي وقت عما إذا كنت تريد إجراء مكالمة هاتفية، لكن بخلاف ما يجري في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة، فليس لديك حق بإجراء مكالمة هاتفية ويعود الأمر بذلك لتقدير المدعي العام فيما إذا كان سيسمح لك بالأمر وغالباً ما يرفض.

من الناحية العملية فمن الأفضل أن تطلب من محامي الدفاع الاتصال بسفارتك أو إجراء مكالمة هاتفية، كما يمكن لأصدقاء أو أقارب الأشخاص الذين تم القبض عليهم الاتصال بسفارتهم نيابة عنهم كي تتمكن السفارة من معرفة مكان احتجازهم وأية تفاصيل أخرى حول الشكوك الموجهة ضدهم.


 

ما الذي بإمكان سفارتك فعله؟

ستقوم معظم السفارات الأوروبية بالتعاون مع محامي الدفاع لضمان معاملة مواطنيها معاملة جيدة، وقال متحدث باسم سفارة المملكة المتحدة: "تقدم السفارة مساعدة محايدة وغير قضائية للمواطنين البريطانيين الذين يتم اعتقالهم أو سجنهم في السويد.. نحن نهدف للتأكد من معاملتهم بشكل لائق بما يتماشى مع اللوائح السيدية وليس أقل تفضيلاً من السجناء الآخرين".

وتعد المرحلة الأولى من هذا الأمر هي زيارة القنصلية والتي تهدف معظم السفارات الأوروبية عموماً إلى إجرائها في غضون 24 ساعة تقريباً من الإبلاغ باعتقالك، وإذا طلبت ذلك فستتمكن سفارتك عادة من إبلاغ أقرب أقربائك في بلدك باعتقالك، وبحال لم تطلب ذلك ستحتفظ معظم السفارات بمعلومات احتجازك والتهم الموجهة ضدك لنفسها.


 

ما مدة الاحتجاز قبل المحاكمة؟

قد يكون الجانب الأكثر تعرضاً للانتقاد في نظام العدالة السويدي هو المدة التي يمكن للمشتبه بهم رهن الاحتجاز قبل المحاكمة بينما تجري الشرطة والمدعي العام تحقيقاتهما، وقد تم انتقاد هذا النظام من قبل لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

من الناحية النظرية لا يوجد حد لطول المدة التي يمكن أن يحتجز فيها المشتبه به قبيل المحاكمة طالما يتم تمددي الحجز من قبل القاضي كل 14 يوماً، وكثيراً ما يتم احتجاز المشتبه بهم لأكثر من عام قبل أن تحكم المحكمة بقضيتهم.

ويذكر أنه لا يوجد نظام كفالة في السويد.


 

ما القيود المفروضة أثناء الاحتجاز قبيل المحاكمة؟

يفرض المدعون في السويد غالباً قيوداً على المحتجزين على أساس أنه بخلاف ذلك فقد يغير المدعى عليه روايته أو يتلاعب بالأدلة، وغالباً ما يتهم المنتقدون الشرطة بفرض قيود مفرطة من أجل ضغط المشتبه بهم ودفعهم على إعطاء تفاصيل عن الجريمة من أجل تقليل الوقت قبيل محاكمتهم.

وقد تشمل القيود منع المشتبه بهم المحتجزون من التالي:

  • استلام أو إرسال رسائل دون فحصها من المدعي العام أولاً.
  • استقبال الزيارات دون إذن خاص من المدعي العام.
  • تلقي أو إجراء مكالمات هاتفية دون إذن خاص من المدعي العام.
  • مشاهدة التلفزيون أو الاستماع إلى الراديو وقراءة الصحف.
  • التفاعل مع النزلاء الآخرين.

لكن لديك دائماً الحق في الاتصال بمحاميك أو أحد أعضاء الطاقم القنصلي وفي ظروف خاصة قد يسمح لك بالاتصال بالعائلة، ويمكنك أيضاً رؤية كاهن أو ممثل آخر لمجموعة دينية ما.


 

متى تذهب للمحاكمة؟

حينما يجمع المدعي العام أدلة كافية لمقاضاتك سيصدر مستنداً للادعاء وبعد ذلك ستحدد المحكمة موعداً للمحاكمة، ولن يفعل المدعون ذلك إلا بحال قرروا أن هناك سبباً كافياً لتوجيه الاتهامات، وبحال لم يفعلوا ذلك فسوف ينهي التحقيق عمله دون توجيه تهم وعندها ينبغي إطلاق سراحك.


 

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - دليل أكتر

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©