ماذا يعني قانون الهجرة الجديد في السويد بالنسبة للمقيمين؟

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

ماذا يعني قانون الهجرة الجديد في السويد بالنسبة للمقيمين؟

Ahmad Alkhudary

سوف يدخل قانون الهجرة السويدي الجديد حيز التنفيذ اعتباراً من 20 يوليو/تموز، وهو يتضمن بعض التغييرات الأساسية بالنسبة للأشخاص المتقدمين للحصول على إقامة دائمة أو الذين يريدون إحضار أحد أفراد أسرتهم إلى السويد.

لقد تم طرح القانون ليحل محل التشريع المؤقت الذي صدر في عام 2016 حينما كانت تأتي أعداد قياسية من اللاجئين إلى السويد، لذا من بين التغييرات في القانون الجديد ما يتعلق باللاجئين تحديداً، بما فيه أن معظم تصريحات الإقامة لهم يجب أن تكون مؤقتة وليست دائمة (ولا يعدّ هذا الأمر تغييراً عن تشريع عام 2016، إلا أنه بات قانوناً على العكس من سابقه)، وتم تقديم فئة جديدة للأشخاص الذين يحتاجون للبقاء في السويد لأسباب إنسانية، وأضيف إليها بعض الحالات التي لم يكن يُنظر بها فيما مضى.

وقد تم تغيير القوانين المطبقة على الأشخاص الحاملين لأنواع أخرى من تصاريح الإقامة، حيث أصبحت تصاريح الإقامة الصادرة للأشخاص القادمين إلى السويد للانضمام إلى أحد أفراد الأسرة مؤقتة وليست دائمة في كل الحالات.

تم تغيير القوانين المطبقة على الأشخاص الحاملين لأنواع أخرى من تصاريح الإقامة

الوقت المطلوب للحصول على إقامة دائمة

وفقاً للقانون الجديد بات يجب عليك أن تستوفي عدة شروط للحصول على الإقامة الدائمة، ومنها أن تكون قد عشت في السويد بإقامة مؤقتة لمدة 3 سنوات سابقة على الأقل، وفي بعض الأحيان أكثر من ذلك بناء على سبب وجودك.

لكن في الواقع يعني هذا الأمر في معظم الحالات أنه سيستغرق حوالي 4 سنين بالمجمل، لأن معظم التصاريح المؤقتة تصدر لمدة عامين في كل مرة يجري تجديدها، ولا يمكنك طلب الحصول على الإقامة الدائمة إلا عندما تشارف صلاحية الإقامة المؤقتة على الانتهاء، لذا فبالنسبة للأشخاص المقيمين في السويد بتأشيرة عائلية أو زوجية فإن هذا يعني الانتظار لمدة عامين آخرين للحصول على الإقامة الدائمة بالمقارنة مع ما كان مطلوباً في تشريع عام 2016.

شرط الدخل

إضافةً إلى الوقت الزمني الذي جرى تعديله، بات يجب على البالغين أن يكونوا قادرين على إثبات أنهم يستطيعون إعالة أنفسهم من أجل الحصول على إقامة دائمة، ويعد هذا أحد التغييرات الكبيرة مقارنة بتشريع الهجرة المؤقت السابق، فلم يعد يكفي لزوجك مثلاً إثبات قدرته على مساعدتك، علماً أن بعض التصاريح تتطلب تلبية شرط ما يسمى "متطلبات الإعالة".

يجب على البالغين أن يكونوا قادرين على إثبات أنهم يستطيعون إعالة أنفسهم 

وقد قالت مصلحة الهجرة السويدية عبر موقعها الالكتروني أنه باستطاعتك إثبات ذلك بدليلٍ على وجود دخل ما مثلاً، دون تحديد قيمة معينة لهذا الدخل، ومن المفترض أن يجري تحديث هذه الجزئية بعد دخول القانون حيز التنفيذ، ولم يتضح حتى الآن ما إذا ما كان بالإمكان تحقيق هذا الشرط عبر تقديم دليل يوضّح قيمة المدخرات.

وللحصول على الإقامة الدائمة لا بد من إثبات أنك ما زلت تستوفي شروط تصريح الإقامة المؤقتة الخاصة بك وفقاً لنوعها. (مثلاً: تصريح إقامة العمل تكون بشروط مرتبطة بعملك، وتصريح الإقامة العائلية تتطلب علاقة وثيقة مع شخص ما في السويد).

الدراسة في السويد

سيكون باستطاعة الأشخاص المقيمين في السويد بإقامة عائلية مؤقتة الحصول على التمويل الطلابي CSN حتى لو لم يستوفوا متطلبات الإقامة الدائمة، على العكس من التشريع المؤقت في عام 2016 والذي شمل حالات محددة فقط، حيث لم يتمكن الكثير من المقيمين القادمين من دول خارج الاتحاد الأوروبي من الحصول على هذا 
التمويل.

الدراسة في السويد

ملاحظة: يختلف التمويل الطلابي عن رسوم الدراسة المجانية، حيث يتعين على الطلاب القادمين للدراسة في السويد وفق تصريح الإقامة الطلابي دفع الرسوم الدولية للدراسة، ولكن لا تنطبق هذه الشروط على المواطنين السويديين، أو مواطني الاتحاد الأوروبي، أو المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي المقيمين في السويد بموجب نوع آخر من التصاريح، فالرسوم الدراسية يجري تنظيمها بموجب قانون خاص ولذلك لا يتأثر بالتغييرات في قانون الهجرة.

متطلبات اللغة

لقد اقترحت الحكومة السويدية كذلك إدخال شرط يتعلق بإتقان اللغة السويدية والمعرفة الجيدة بالمجتمع السويدي من أجل الحصول على الإقامة الدائمة، إلا أنه لم يصبح قانوناً بعد، ولا يزال من غير الواضح كيف ستجري اختبارات هذه المهارات أو قياسها، على فرض أنها قُبلت ودخلت حيز التنفيذ.

اقترحت الحكومة السويدية كذلك إدخال شرط يتعلق بإتقان اللغة السويدية والمعرفة الجيدة بالمجتمع السويدي 

متطلبات إعالة الأسرة

قبل التشريع المؤقت في عام 2016 كان يطلب من المقيم السويدي إثبات قدرته على إعالة نفسه مالياً ليكون بإمكانه التقدم من أجل الحصول على تصريح إقامة لأحد أفراد أسرته فقط، لكن منذ 2016 بات يطلب منه أيضاً إثبات قدرته على إعالة قريبه المنتقل إلى البلاد، وبموجب القانون الجديد سيظل معظم الناس بحاجة لتلبية شرط "متطلبات الإعالة".

ويعني هذا تلبية قيمة محددة للدخل (بالنسبة لعام 2021 فإن المبلغ هو 8287 كرون شهرياً بعد اقتطاع الضريبة لشخصين بالغين يعيشان معاً) وإثبات أنه يمتلك منزلاً كبيراً يكفي له ولأفراد أسرته.

شرط الإعالة ينطبق حتى إذا كان لدى فرد الأسرة القادم مدخرات خاصة أو فرصة عمل في السويد، ويعتمد حدّ الدخل المطلوب على الدخل المرتبط بالعمل، بما في ذلك الراتب وإعانات المرض والبطالة ومعاشات التقاعد، أو عوضاً عن ذلك عبر إثبات أن مقدم الطلب يمتلك مالاً كافياً لإعالة نفسه وفرد الأسرة القادم لمدة عامين على الأقل.

وقد تم تقديم استثناء واحد كبير في القانون الجديد كان سارياً قبيل تشريع 2016، هو: إلغاء شرط الإعالة لمواطني السويد أو دول الاتحاد الأوروبي أو سويسرا الذين يريدون إحضار أقربائهم أو أزواجهم إلى السويد، مما يجعل الأمر أسهل بالنسبة للأشخاص ضمن هذه الفئة، ولكن لا يجري تطبيقه إلا إذا تمكن الزوجان من إثبات أنهما قد عاشا معاً في بلد آخر، أو أن هناك علاقة متينة تجمعهم، علماً أن القانون لا يحدد التفاصيل الدقيقة لكيفية إثبات هذه العلاقة المتينة.

حول أفراد أسر العمال وطلاب الدكتوراه

في العادة يقوم أفراد الأسرة المقربون من الأشخاص الحاصلين على تصريح إقامة عمل في السويد، كالأزواج مثلاً، بتقديم الحصول على الإقامة المؤقتة بنفس الوقت، وعادةً ما يجري منحهم الموافقة.

إلا أن القواعد الجديدة قد تغيرت فيما يتعلق بطلب الحصول على الإقامة الدائمة، فقد يحصل طلاب الدكتوراه على تصريح إقامة دائمة بعد عامين فقط، لكن يجب على أفراد أسرتهم أن ينتظروا ثلاثة سنين على الأقل، حيث سيجري تقييم الطلب على أساس الإقامة الدائمة مما يعني وجود شرط متطلبات الإعالة.

حيث ينطبق شرط الدخل على طلبات الحصول على تصاريح الإقامة الدائمة، مما يعني أنه بالإضافة لتحقيق طالب الدكتوراه شرط متطلبات الإعالة، ينبغي على فرد الأسرة القادم إثبات قدرته على إعالة نفسه.
 

فقد يحصل طلاب الدكتوراه على تصريح إقامة دائمة بعد عامين فقط،

ماذا لو لم أتمكن من تحقيق الشروط؟

إن لم تفي بالمتطلبات اللازمة لحصولك على تصريح الإقامة الدائمة ولكنك تحقق شروط الإقامة المؤقتة، ففي غالب الأحيان ستتمكن من تجديد إقامتك المؤقتة.

فعلى سبيل المثال: لو كنت في السويد بتأشيرة عائلية وبإمكان قريبك أو زوجك تلبية متطلبات الإعالة التي هي شرط من شروط تصريح الإقامة المؤقتة، لكنك غير قادر على تحقيق شروط الإقامة الدائمة من خلال إثبات قدرتك على إعالة نفسك، فلا يوجد حد لعدد المرات التي باستطاعتك أن تجدد إقامتك المؤقتة في السويد طالما أنك تفي بالشروط اللازمة لها في كل مرة.
 

إن لم تفي بالمتطلبات اللازمة لحصولك على تصريح الإقامة الدائمة ولكنك تحقق شروط الإقامة المؤقتة، ففي غالب الأحيان ستتمكن من تجديد إقامتك المؤقتة.

ويوجد هناك بعض الاستثناءات، كأن يتمكن بعض الأشخاص من الحصول على الإقامة الدائمة دون تحقيق شرط إعالة أنفسهم، وينطبق هذا الأمر بالدرجة الأولى على المتقاعدين أو الأطفال أو ذوي الاحتياجات الخاصة.

ماذا لو كنت متقدماً للحصول على تصريح الإقامة في الوقت الراهن؟

باختصار: من الممكن أن يتأثر طلبك بالقوانين الجديدة، حيث أن قانون الهجرة الجديد سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من 20 يوليو/تموز، ووفقاً لمصلحة الهجرة فإذا لم تكن قد تلقيت جواباً بعد بخصوص طلبك قبل هذا الموعد، فسيتم الحكم عليه بناءً على القوانين الجديدة بغض النظر عن تاريخ تقديمه.


 

مقالات ذات صلة

اليوم.. يبدأ تطبيق قانون الهجرة الجديد في السويد image

اليوم.. يبدأ تطبيق قانون الهجرة الجديد في السويد