سياسة

ماغدالينا أندرسون تدعو لاستعادة السيطرة على تطوير المجتمع وتفتح الباب لإلغاء المدارس الخاصة الربحية

Aa

ماغدالينا أندرسون

Foto: Christine Olsson/TT

أكدت ماغدالينا أندرسون، زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي (S)، على أهمية أن تستعيد السياسة السيطرة على تطوير المجتمع، معبرة عن رغبتها في إلغاء نظام المدارس الخاصة الربحية بالكامل. جاء ذلك خلال كلمتها في فعالية الأسبوع السياسي في ألميدالين.

وقالت أندرسون: "دعونا نعمل على وقف السعي لتحقيق الأرباح في المدارس السويدية، مرة واحدة وإلى الأبد".

مواقف أندرسون حول الوضع في غزة

ألقت ماغدالينا أندرسون خطابها خلال أسبوع السياسة في ألميدالين، حيث بدأت بالحديث عن الوضع في غزة، وأشارت إلى مقتل العديد من الأطفال والمدنيين خلال الحرب بين إسرائيل وحماس.

وأضافت: "في الليلة الماضية، سقطت القنابل مجددًا على رفح. على الرغم من أن المحكمة الدولية طالبت نتنياهو بوقف الهجوم".

واستطردت قائلة: " إنها وصمة عار في تاريخ الإنسانية".

ودعت أندرسون إلى أن تصبح السويد "صوتًا أقوى" للسلام في الشرق الأوسط من خلال العمل من أجل حل الدولتين.

وقالت: "يستحق الإسرائيليون والفلسطينيون العيش بأمان وطمأنينة".

الرغبة في إلغاء نظام المدارس الخاصة الربحية

كما تطرقت أندرسون إلى ضرورة أن تستعيد السويد السيطرة على تطوير المجتمع، وأكدت أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يرغب في وقف إنشاء مدارس ربحية جديدة.

وأعربت أندرسون عن استعدادها لإلغاء نظام المدارس الخاصة الربحية بالكامل في المستقبل.

      

Foto: Christine Olsson/TT

وقالت: "دعونا نضغط على زر الطوارئ لوقف إنشاء مدارس ربحية جديدة، وفي الخطوة التالية نعمل على إلغاء نظام المدارس الخاصة الربحية بالكامل".

وأضافت: "دعونا نعمل على وقف السعي لتحقيق الأرباح في المدارس السويدية، مرة واحدة وإلى الأبد".

تعزيز اللغة السويدية في المدارس

أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي خلال أسبوع ألميدالين عن اقتراح لرفع الحد الأدنى من متطلبات التدريس باللغة السويدية في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية (الصفوف 1-9)، حسبما أفادت وكالة الأنباء السويدية (TT).

ووفقًا للاقتراح، يجب أن تكون نسبة التدريس باللغة السويدية في المدارس ذات الطابع الإنجليزي لا تقل عن 75%.

وقالت أندرسون: "يجب أن تكون اللغة السويدية هي اللغة الرئيسية في المدارس الأساسية".

وأضافت خلال مؤتمر صحفي في وقت سابق من يوم الأربعاء: "يجب أن يكون من البديهي أن تكون اللغة السويدية ذات مكانة قوية. وبدلاً من ذلك، لدينا نظام مدرسي يمنح استثناء خاصًا ويعطي اللغة الإنجليزية مكانة مميزة".

حاليًا، الحد الأدنى هو 50% للمدارس التي تحصل على استثناء لتدريس المواد باللغة الإنجليزية.

كما يريد الحزب الاشتراكي الديمقراطي إدخال متطلب لغوي للموظفين في رياض الأطفال.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©