ماهي عقوبة الاحتيال عبر الطلاق الوهمي في القانون السويدي؟

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

ماهي عقوبة الاحتيال عبر الطلاق الوهمي في القانون السويدي؟

Ahmad Alkhudary

كشف تقرير صدر مؤخراً عن SVT، أن الاحتيال على مصلحة التأمين الاجتماعي للحصول على الإعانات المالية، عبر الطلاق الوهمي بشكل أساسي، وصل إلى مستويات قياسية في السويد عام 2020.

الطلاق الوهمي في السويد لا يُعتبر جريمة بحد ذاته ولا يوجد ما يمنعه قانوناً

يُقصد بالطلاق الوهمي إنهاء الرابطة الزوجية المسجلة لدى مصلحة الضرائب في السويد رغم استمرار العلاقة الزوجية الفعلية. ويلجأ له بعض الأزواج، كنوع من الالتفاف على قوانين نظام الدعم الاجتماعي في السويد، والحصول على قدر أكبر من الإعانات المالية.

على سبيل المثال يلجأ زوجان يعيشان سوياً للطلاق الوهمي، ويحصل أحدهما على منزل مستقل، لكنه يأجره "بالأسود" ويبقى في منزل أسرته، ويحصل بالإضافة إلى الدخل من تأجير المنزل على مساعدة من مصلحة الشؤون الاجتماعية "السوسيال" كفرد مستقل، كما تحصل زوجته بهذه الحالة على دخل أعلى من "السوسيال" بالإضافة إلى نفقة الأطفال.

وفي مثال آخر، يلجأ زوجان للطلاق الوهمي عندما يحصل أحدهما على عمل أو يؤسس شركة، وبالتالي على دخل جيد، ويتنازل عن حق حضانة أطفال، لتحصل زوجته على مساعدات "السوسيال" الذي يتكفل بالإيجار وكل الفواتير الأخرى، بينما يبقى الدخل الآخر للزوج من دون أي خصومات تقريباً.

فما هي عقوبة الاحتيال بهذه الطريقة؟ وكيف تتصرف مصلحة التأمين الاجتماعي في مثل هذه الحالات؟

للإجابة على هذه الأسئلة أجرت منصةAktarr  لقاءً خاصاً مع المحامي محمد العنيزان، الذي أوضح ما يلي: 

ماهي عقوبة الاحتيال من خلال الطلاق الوهمي؟ 

الطلاق الوهمي بحد ذاته لا يعتبر جريمة في السويد ولا يوجد ما يمنعه قانوناً. لكن، ذكر معلومات تخالف الواقع، بهدف الحصول على إعانات مادية بطريقة غير صحيحة، يُعتبر جريمة بحكم القانون تُعرف باسم بـ(bidragsbrott) أو (bidragsbedrägeri)، وتعني أن أي شخص يقدم معلومات غير صحيحة، وبالتالي يتسبب في الحصول على منفعة مالية بشكل غير صحيح، أو قبض مبلغ زائد بسبب هذه المعلومات المغلوطة، يعد مرتكباً لمخالفة قانون الدعم من الدولة.

تختلف العقوبات في هذا الصدد، وعادةً ما تكون العقوبة هي الغرامات اليومية مع وقف التنفيذ، بالإضافة إلى إعادة المبلغ الممنوح والغرامات المترتبة، أما عقوبات السجن فهي نادرة بهذا الإطار.

كيف تتصرف مصلحة التأمين الاجتماعي عند اكتشاف حالات الاحتيال للحصول على الإعانات؟

إن مصلحة التأمن الاجتماعي تبذل جهود يومية لمكافحة هذا الموضوع. ولكن تبقى عدد الحالات التي تكتشفها المصلحة أقل بكثير من تلك الموجودة في الواقع. وهي تتبع طرق كثيرة لمكافحة هذه الظاهرة. 

ملاحظتي في هذا الأمر أنه في حال ورود بلاغ لمصلحة التأمين الاجتماعي، فإنها تجري تحقيق استقصائي، تتحقق فيه من كل المعلومات، بعد ذلك تبلغ المعنيين بالقضية المفتوحة بحقهم. وفي حال ثبوت الاحتيال تكون الإجراءات من خلال الإبلاغ عن الجريمة للمدعي العام، الحرمان من المساعدات لأجل، المطالبة بالتعويض، وإعادة المبلغ المدفوع مع الفائدة...الخ.

مقالات ذات صلة

الطلاق الوهمي أكثر الطرق شيوعاً للاحتيال في السويد image

الطلاق الوهمي أكثر الطرق شيوعاً للاحتيال في السويد