اقتصاد

ما الخيار الأنسب لأطفالك في الأزمة الاقتصادية: ادخار أم ماذا؟

Aa

ما الخيار الأنسب لأطفالك في الأزمة الاقتصادية: ادخار أم ماذا؟

Foto FREDRIK SANDBERG / TT

تواجه العديد من الأسر السويدية صعوبات في فصل الخريف الاقتصادي، لا سيما وأن أسعار الفائدة ارتفعت، وظلت نسب التضخم مرتفعة، وازداد عدد السويديين العاجزين عن تسديد فواتيرهم بنسبة كبيرة. 

وبالرغم من هذه الظروف الصعبة، إلا أن العديد من الأشخاص يستمرون في الادخار شهرياً لأطفالهم. وفي هذا الصدد، ينصح المقدم في برنامج البورصة، جون سكوجمان، الآباء بالتوقف عن هذا السلوك، والبدء ببناء ذكريات جميلة مع أطفالهم عوضاً عن ذك.

فوفقاً لاستطلاع حديث أجراه بنك SEB وشركة Demoskop، يقوم تسعة من كل عشرة أولياء أمور بالادخار بانتظام لأطفالهم، حيث يبلغ المتوسط 700 كرون سويدي شهرياً لكل طفل، وهو ما ارتفع قليلاً خلال السنوات الأخيرة.

في الوقت نفسه، تواجه العديد من العائلات صعوبة في تحمل نفقاتها اليومية، مع ارتفاع تكاليف الإسكان والطعام والوقود بشكل كبير. وهنا، يعتبر سكوجمان أنه يجب تقديم الأولوية لاحتياجات العائلة الأساسية وتجنب الادخار للأطفال في هذه الفترة الصعبة.

من جهة أخرى، ترى فيليشيا شون، الخبيرة المالية في بنك Avanza، أن الادخار للأطفال يمكن أن يكون أساساً مهماً لبداية مستقرة في حياة البالغين، مشيرة إلى أهمية الادخار وفقاً للإمكانيات المتاحة.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©