منوعات

ما هو العنصر المثير للاشمئزاز الذي يجب ألا تستخدمه في دورات المياه العامة أبداً؟

ما هو العنصر المثير للاشمئزاز الذي يجب ألا تستخدمه في دورات المياه العامة أبداً؟
 author image

راما ملوك

أخر تحديث

ما هو العنصر المثير للاشمئزاز الذي يجب ألا تستخدمه في دورات المياه العامة أبداً؟

هل تستخدم مجففات اليد بعد غسل يديك في الحمامات العامة؟ حان الوقت للتفكير في ذلك مرةً أخرى بشأنها.

في العديد من الحمامات العامة، بعد غسل يديك يمكنك اختيار إما تجفيف يديك بالمناشف الورقية أو استخدام مجفف اليد التلقائي، ولكنه ينشر كميات كبيرة من الفيروسات والبكتيريا في الهواء.

تقول الطبيبة وأستاذة علم الجراثيم السريرية في جامعة يوتوبوري التي تبث أفكارها على مجففات اليد في البودكاست "Fråga Agnes Wold"، أغنيس وولد Agnes Wold والتي سئمت من تلك الآلات: «يجب ألا يكون لديك من هذه الآلات في أي مكان على الإطلاق، حيث يجب عليك غسل يديك ثم التجفيف بمنشفة في الحمامات العامة، ثم من الأفضل أن يكون لديك منشفة نسيجية، لأن تطاير الأشياء في الهواء ليس بأمر جيد».

وتضيف: «ليس بالضرورة أن تضع يديك في فمك، فهي يمكن أن تتطاير بالهواء وهذا ليس جيد على الإطلاق».

في سياق متصل تقول وولد أن بعض مجففات اليد التلقائية أسوأ من غيرها، حيث تقول: «أكثرها سوءاً هي تلك الموجودة في المطاعم، مع نوع من ضوء الأشعة فوق البنفسجية ثم تنفخ على بعد 100 كيلومتر في الساعة، إنها مثل قطار إكسبريس كبير».

كما أكدت على ذلك بقولها: «لا أستخدم مثل هذه الآلات أبداً، وأفضّل الخروج بأيدي مبللة أو أقوم بمسحها على ملابسي على أن أستخدمها أبداً».

Author Name

راما ملوك

كاتبة ومحررة، مختصة في الاقتصاد، رئيسة قسم محتوى رقمي لعدة جهات سابقاً

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©