منوعات

ما هو سر «قرية المشجعين» التي كشفت عنها قطر قبل مونديال 2022؟

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

ما هو سر «قرية المشجعين» التي كشفت عنها قطر قبل مونديال 2022؟

كشفت قطر، الأربعاء، عن قرية للمشجعين تضم 6 آلاف كابينة في منطقة معزولة بالقرب من مطاراتها، وهو عرض للسكن في البقية القليلة المتاحة من فرص الإسكان قبل منافسات كأس العالم المقبلة، التي تنطلق بعد أيام.

 وبينما كان الصحفيون يتجولون في الكبائن، أثارت رياح الصحراء الرمال في الموقع الذي تبلغ مساحته 3.1 كيلومتر مربع، ويضم محطة مترو ومحطة للحافلات ومطعما مؤقتًا ومتجرا.

وقال مسؤولون إن المنطقة يمكن أن تستوعب من الناحية النظرية ما يصل إلى 12 ألف شخص إذا تم حجزها بكامل سعتها.

الكبائن ليست بعيدة عن مواقع الملاعب
الكبائن ليست بعيدة عن مواقع الملاعب

ويغطي العشب الأخضر الاصطناعي الممرات بالخارج، مع مناطق مشتركة مليئة بقاعة كبيرة على طراز "بين باج" تحت سماء رمادية الأربعاء.

ورفرفت أعلام الدول المتنافسة في رياح الصحراء القوية، كما توجد شاشة كبيرة في الموقع للمشجعين لمشاهدة المباريات. يتجول العمال حول الموقع، ويتفقدون لمساته النهائية.

و تم تصميم الكبائن ذات الألوان الزاهية، كل منها بجدران قليلة السماكة، لاستيعاب شخص أو شخصين مع سريرين مفردين، وخزانة صغيرة، وطاولة صغيرة وكرسي، وتكييف، ومرحاض، وحمام بالداخل.

وسيبلغ سعر كل منها نحو 200 دولار في الليلة - 270 دولارًا مع الوجبات – خلال فترة البطولة.

وقال عمر الجابر، المدير التنفيذي لإدارة السكن في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إن حوالي 60 بالمئة من الغرف محجوزة بالفعل للبطولة.

ستكون هناك غرف أخرى معروضة بسعر 80 دولارًا في الليلة على مسافة أبعد من هذا الموقع بالقرب من مطار الدوحة الدولي ومطار حمد الدولي، وكلاهما سيشهدان رحلات جوية في جميع ساعات البطولة. وحلقت الطائرات فوق الصحفيين خلال الزيارة يوم الاربعاء.

 ويمكن لأولئك المقيمين في قرية المشجعين أن يتوقعوا رحلة مدتها 40 دقيقة إلى مواقع الملاعب.

 وقال الجابر: "معظم المشجعين إذا لم يكن هناك فندقًا، فإنهم يفضلون الشقة والفيلا"، مشيرًا إلى أن هذه الخيارات تديرها شركة الضيافة الفرنسية أكور. ومع ذلك، فإن أولئك الذين يرغبون في إقامة منخفضة التكلفة سيأتون إلى هذا الموقع والآخر للحصول على خيارات أرخص، على حد قوله.

وفي الفترة التي سبقت البطولة، خيمت على قطر المخاوف بشأن مساحات الغرف الفندقية وارتفاع أسعار الغرف المتاحة في البلاد التي تفتقر إلى الطاقة الاستيعابية الفندقية لجميع الفرق والعاملين والمتطوعين والمشجعين في كأس العالم.

 من ثم، أنشأت الدوحة مواقع للتخييم ومقصورات، واستأجرت سفنا سياحية، وشجعت الجماهير على البقاء في البلدان المجاورة والسفر لحضور المباريات.

وتشير تقديرات قطر إلى أنها ستضم 130 ألف غرفة في اليوم للبطولة.

 وبالفعل، خططت دبي القريبة في الإمارات العربية المتحدة لتدفق مشجعي كأس العالم الذين يرغبون في البقاء هناك.

وقال الجابر "الآن، خيار الرحلات المكوكية، هو أحد الخيارات للأشخاص الذين يقيمون بالفعل في البلدان المجاورة لنا و.. يرغبون فقط في قضاء يوم لحضور المباراة.. لذلك هذا خيار جيد بالنسبة لهم".

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©