متجر ملابس فاخرة في السويد مرتبط بجماعة إرهابية

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

متجر ملابس فاخرة في السويد مرتبط بجماعة إرهابية

Ahmad Alkhudary

رجل أعمال ارتكب جرائم ضريبية بأكثر من نصف مليار كرون

كشف تحقيق أجراه التلفزيون السويدي أن متجراً للملابس والحقائب الفاخرة في مدينة يوتبوري هو جزء من شبكة للتهرب الضريبي يقودها رجل أعمال سيئ السمعة يُشتبه في ارتكابه جرائم ضريبية تعادل أكثر من نصف مليار كرون، ولديه صلات بجماعة إرهابية إيطالية.

اسم الشركة Mullbeck AB، وهي شركة سويدية عادية تستورد وتصدر الملابس والحقائب الفاخرة، ويقع متجرها الحصري ABCD في بناء قديم وسط يوتبوري.

غير أن التحقيق كشف، من خلال تسريبات ما بات يُعرف بـ"وثائق باندورا"، أن الشركة هي جزء من هيكل معقد من الشركات المجهولة في الملاذات الضريبية، يقودها رجل الأعمال ديلفو زورزي، الذي له ماضٍ في الجماعة الإرهابية الإيطالية Ordine Nuovo. 

وقالت المؤرخة الإيطالية، بينيديتا توباجي، إن الجماعة "مسؤولة عن بعض أكبر التفجيرات في إيطاليا. ويمكن رسم خط رفيع بينها وبين الجماعات الفاشية الجديدة الأخرى".

وفي عام 1969، نفذت الجماعة أول عملية إرهابية في ساحة Piazza Fontana في ميلانو، قُتل فيها 17 شخصاً وأصيب 88 آخرين. 

وقد تم إلقاء القبض على العديد من أعضاء الجماعة، لكن ديلفو زورزي انتقل إلى اليابان ويقيم فيها منذ فترة طويلة بصفته رجل أعمال.

اقرأ أيضاً تسريبات باندورا للتهرب الضريبي تظهر تورط أكثر من 200 سويدي

وفي عام 1969، نفذت الجماعة أول عملية إرهابية في ساحة Piazza Fontana في ميلانو، قُتل فيها 17 شخصاً وأصيب 88 آخرين. 
Foto AP

جرائم ضريبية

في أوائل القرن الحالي ، حُكم على ديلفو زورزي غيابياً بالسجن مدى الحياة بتهمة التفجير، لكن المحكمة العليا برأته فيما بعد بسبب عدم كفاية الأدلة. كما ارتبط اسمه بهجمات إرهابية أخرى دون وقوع إصابات، مثل قنبلة لم تنفجر في مدرسة.

حققت السلطات الإيطالية أيضاً مع كل من ديلفو زورزي،  وشركة Mullbeck السويدية بارتكاب جرائم ضريبية في إيطاليا، بلغت قيمتها أكثر من نصف مليار كرون، وذهب مبلغ غير معروف من المال من زورزي إلى القضاء الإيطالي في تسوية.

لم يرغب كل من زورزي، وإدارة شركة Mullbeck السويدية في التعليق على هذه المعلومات.

جل الأعمال ديلفو زورزي

شركة التدقيق المالي

وذكر تحقيق التلفزيون السويدي، إنه يمكن الإطلاع على تفاصيل الجرائم الضريبية المشتبه فيها وارتباطها بالجماعة الإرهابية على الانترنت، ورغم ذلك صدّقت شركة التدقيق السويدية Grant Thornton على حسابات شركة Mullbeck لمدة تقارب العشرين عاماً.

وقالت رئيسة قسم الاتصالات في شركة التدقيق، آني سيبيليوس: "سننظر في الأمر ونجري تحقيقاً لفهم كيف حدث ذلك، لا نريد التعامل مع هكذا عميل، لكننا الآن بحاجة لأن نفهم ما الذي أوصلنا إلى هنا".

وأضافت: "لقد علمنا بهذا الأمر منذ بضعة أيام فقط ، لذلك لا نعرف ما إذا كانت المشكلة في إجراءات الشركة أم تقييمات المدقق".

المصدر

مقالات ذات صلة

الشرطة النرويجية: مرتكب الهجوم متطرف دنماركي معتنق الإسلام image

الشرطة النرويجية: مرتكب الهجوم متطرف دنماركي معتنق الإسلام