أخبار السويد

متى تستطيع شركة السكن طرد المستأجر؟

Aa

 شركة السكن

متى تستطيع شركة السكن طرد المستأجر؟

يتمتع المستأجرون في السويد بحق الإقامة في منازلهم حتى في حالة إنهاء اتفاقية الإيجار من قبل المالك، فيما يُعرف بقانون حماية المستأجر. ومع ذلك، هناك استثناءات تستوجب مغادرة المستأجر المنزل. وفي حال لم يغادر بمحض إرادته، تتدخل السلطة التنفيذية، Kronofogden، لتنفيذ عملية الإخلاء. 

في البداية، يجب التنويه أن عقد الإيجار هو اتفاق بين المستأجر والمالك يتضمن حقوق وواجبات كل منهما. وإذا لم يقم المستأجر بأداء واجباته بشكل صحيح، يحق للمالك إنهاء العقد. ويمكن أن يتم الإنهاء بعدة طرق مختلفة وأن يتم مراجعته أمام لجنة الإيجار أو المحكمة المحلية. كما يمكن للمالك التقدم بطلب للسلطة التنفيذية لتنفيذ عملية الإخلاء.

الأسباب التي قد تؤدي إلى الإخلاء: 

  1. عدم دفع الإيجار في الوقت المحدد: يمكن لمالك إنهاء عقد الإيجار بعد خمسة أيام من التأخر بالدفع. ومع ذلك، يتم إعطاء المستأجر فترة تصل إلى ثلاثة أسابيع لسداد الدين واستعادة الإقامة في المنزل.
  2. الإزعاج: يجب أن يكون الإزعاج شديداً ومدعوماً بأدلة حتى يتم اعتباره سبباً كافياً للإخلاء.
  3.  الإهمال: يعتبر المستأجر ملزماً بالعناية بالمنزل والمساحات المشتركة بشكل جيد، كما يتوجب عليه تصليح أي عيوب.
  4.  التأجير غير المصرح به: لا يمكن تأجير المنزل في السويد دون موافقة المالك. وإذا تم تأجيره بدون إذن وبأجار غير معقول، يمكن للمالك إنهاء العقد على الفور.
  5. الأنشطة الجنائية: إذا استُخدم المنزل لأغراض غير قانونية مثل تخزين المخدرات أو الأسلحة، يمكن للمالك إنهاء العقد دون إشعار.

من الجدير بالذكر أنه يمكن للمالك في بعض الحالات إرسال إشعار يتضمن قيام المستأجر ببعض الإصلاحات. وفي حالات أخرى، يمكن للمالك أن يطالب بالإخلاء دون إشعار في حال تم تأجير العقار بشكل غير قانوني.

كقاعدة عامة، من حقِّ المستأجر البقاء في السكن حتى لو قام المالك بإنهاء عقد الإيجار، وتُسمى القاعدة هذه بـ( حماية الحيازة)

من يتخذ قرار الإخلاء؟

يجب أن يكون إخطار الإخلاء كتابياً، وإذا لم يغادر المستأجر بمحض إرادته، يتوجب على المالك متابعة العملية عن طريق لجنة الإيجار أو المحكمة المحلية أو السلطة التنفيذية تبعاً لكل حالة. ففي حال قرر المالك الاتصال بالسلطة التنفيذية لتنفيذ الإخلاء، يتلقى المستأجر إخطاراً بالإخلاء، وسيكون لديه الفرصة للرد على هذا الإخطار قبل أن تصدر السلطة التنفيذية قراراً نهائياً. وإذا رأى المستأجر أن القرار غير عادل، يمكنه تقديم طلب استعراض أمام المحكمة المحلية.

أما لجنة الإيجار، فتعتبر وسيلة للتوصل إلى تسوية بين المستأجر والمالك في المقام الأول. وفي حال فشل ذلك، تقوم اللجنة بإصدار القرار النهائي بعد مراجعة المالك. هذا ويستطيع المالك اللجوء إلى المحكمة المحلية أيضاً لتحصيل الديون وتقديم دعوى قضائية. كما يمكن للمستأجر الاعتراض على قرارات لجنة الإيجار والمحكمة المحلية أمام محكمة الاستئناف.

في حال نفذت العملية بنجاح وأصبح الإخلاء أمراً وشيكاً، يُفضل دائماً أن يغادر المستأجر المنزل بمحض إرادته وأن يرتب الأمور بنفسه ويترك المنزل نظيفاً ويعيد المفاتيح إلى المالك. الأمر الذي يمكن أن يجنبه الحصول على سجل سلبي يترتب عليه دفع تكاليف الإخلاء والانتقال والتنظيف وتخزين الممتلكات، والتي قد تكون أعلى بكثير من مبلغ الإيجار المتأخر.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©