محتجون أمام السفارة الأمريكية بالسويد: فلسطين ليست للبيع

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

محتجون أمام السفارة الأمريكية بالسويد: فلسطين ليست للبيع

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - سياسة

تظاهر العشرات أمام السفارة الأمريكية بالعاصمة السويدية ستوكهولم، السبت، تنديدا بـ"صفقة القرن" الأمريكية المزعومة.
وأفاد مراسل الأناضول بأن عشرات المتظاهرين احتشدوا أمام السفارة الأمريكية تلبية لدعوة "الجمعية الفلسطينية" (غير حكومية) في ستوكهولم.
 
ورفع المشاركون لافتات كتب عليها عبارات من قبيل "فلسطين ستعيش إلى الأبد"، و"قاطع المنتجات الإسرائيلية"، و"القدس عاصمة فلسطين".
 
وألقى المتظاهر، ألكسندر سليمان، بيانا باسم المشاركين، أكد فيه أن "فلسطين ليست للبيع"، وأنه "من حق الفلسطينيين العيش على أراضي بلادهم الحرة".
 
وعلى هامش الوقفة، قال فيكتور سماعنة، رئيس "لجنة القدس السويدية"  إن الوقفة شارك فيها محتجون من ستوكهولم ومدن سويدية أخرى؛ احتجاجا على "صفقة العار".
 
وشدد على أن الجالية الفلسطينية في السويد، التي تقدر بحوالي 120 ألفا، يرفضون الصفقة.
 
فيما قال أحمد لولو (فلسطيني مشارك في الوقفة)، للأناضول، إنهم ينظمون الوقفة لإرسال صوتهم إلى الشعب الأمريكي بأنه ليس لديهم خلاف معه، لكن مع رئيسهم دونالد ترامب.
 
والثلاثاء الماضي، أعلن ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن، تفاصيل "صفقة القرن" المزعومة، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.
 
وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس المحتلة عاصمة مزعومة غير مقسمة لإسرائيل. 
 

المصدر وكالة الاناضول

 

مقالات ذات صلة

فلسطينيون في السويد: "صفقة القرن" ليست قدراً يفترض الاستسلام له image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande