سياسة

محمد سعد خير الله… المرشّح عن الحزب الليبرالي في بلديّة ايسلوف

Aa

محمد سعد خير الله… المرشّح عن الحزب الليبرالي في بلديّة ايسلوف

محمد سعد خير الله… المرشّح عن الحزب الليبرالي في بلديّة ايسلوف

عمل الناشط المصري محمد سعد خير الله في الكتابة والصحافة، حيث كان متخصصاً في الأبحاث السياسية لمنطقة الشرق الأوسط، بالإضافة إلى نشاطه الحزبي، إلا أنه اضطر للخروج من مصر بسبب آراءه السياسية المعارضة للنظام المصري، ليصل إلى السويد في أبريل / نيسان من عام 2018، وينضم بعدها إلى الحزب الليبرالي الذي يرى أنه أكثر الأحزاب التي تتوافق مع أفكاره، وكان دائماً ما يحضر في اجتماعات وأنشطة الحزب.

اليوم، محمد مرشّح عن الحزب الليبرالي في بلديّة ايسلوف التابعة لمقاطعة سكونه Skåne ورقمه 11 على القائمة، ويجيب في حديثه مع أكتر عن أهم الأسئلة:

ما أهم النقاط الإيجابية في البرنامج الانتخابي للحزب؟

لطالما كان التعليم من أولويات الحزب الليبرالي، حيث سيكون التركيز على زيادة ميزانيّة المدارس ورواتب المدرّسين، وإلزام تعليم اللغة السويدية في الروضة لتعزيز فرص الاندماج في المجتمع، ودعم جهاز الشرطة للحد من نسب العنف والجريمة التي ازدادت كثيراً، والعمل على تخفيض فواتير الكهرباء، بالإضافة إلى مقترحات لتعزيز روابط وفرص الاندماج. كما إن شبكة الأمان والرفاه التي يدعمها الحزب وتشكل ثوابته الرئيسية هي شبكة متميزة، وبشكل خاص عند النظر إلى الاهتمام الفائق بالرعاية الصحية ورفع معاشات المتقاعدين.

 كيف تختار الأحزاب مرشحيها؟

من خلال آلية انتخاب تصاعدي، حيث يوجد في كل حزب من الأحزاب الثمانية المشكّلة للبرلمان لجنة تختار الأعضاء الذين يصلحون للترشّح، ويتم بعدها اجتماع للهيئة العليا للانتقاء بين الأعضاء الذين تم اختيارهم.

ما أهمية أصوات المهاجرين؟

آن الأوان لكي نتعاون كشركاء في هذا المجتمع وليس كغرباء، الصوت الواحد قادر على تعزيز الفرص وخلق الفارق وتشكيل حكومة داعمة للجميع وليست ذات توجهات يمينية، خاصةً مع تنامي نفوذ اليمين من خلال استغلالهم لبعض الأمور التي لم يتعامل معها المهاجر العربي كما يجب. السويد فتحت لنا ذراعيها واستقبلتنا أحسن استقبال وتدعونا للاندماج وأن نكون مؤثرين وفاعلين، هذا التأثير وهذه الفاعلية لن يتحققا إلا بالمشاركة الانتخابية.

ما صحّة الكلام حول إمكانية التحالف مع حزب ديمقراطيو السويد؟

لم ولن يتم التحالف، والاتهامات التي وجهها ديمقراطيو السويد إلى الحزب الليبرالي خير دليل، والتصريحات المقابلة من زعيم الحزب الليبرالي حسمت الموضوع، ولن يكون هنالك مشاركة ليبرالية في حكومة يشكّل ديمقراطيو السويد جزء منها.

ما الذي تودّ تغييره في السويد؟

أرغب في خلق آليات غير نمطيّة لتعزيز فرص اندماج المهاجرين، حيث أنهم أصبحوا يشكّلون ما يصل إلى عُشر سكّان السويد، ويجب عليهم الإيمان بأن هذه البلاد أصبحت بلدنا ولا بد لنا أن نكون داعمين لنهضتها وتميّزها واستقرارها، وليس النظر إليها على أنها محطة مؤقتة. ومع توديعنا للحياد إلى الأبد بالانضمام إلى الناتو، لا بد من محاولة التدخّل بصدى الأحداث والقضايا العالمية بما تملكه السويد من نفوذ في التأثير على القرارات العالمية.

هل فرص العمل متوافرة في السويد؟

متوافرة بكثرة، وأنصح الناس بالاهتمام بالبرامج التي ينظّمها مكتب العمل، وهي عبارة عن دورات تأهيل لمختلف المهن التي يمكن الاختيار منها وفقاً لميول وتفضيلات الشخص، التي ستضمن لك وظيفة بعد الانتهاء منها، وهذا الاتجاه الأصوب والأمثل للحصول على عمل في السويد، خاصةً أنه خلال فترة الدورات سيكون هنالك دعم من قبل مكتب العمل يحقق لك الأمان المادي للعيش.

كلمة أخيرة؟

أنصح الناس عامةً التحقق من المعلومات التي تردهم وبشكل خاص في ظل الانتخابات الحالية التي تعد الأكثر سخونة منذ عقود، ومثال على ذلك أخبار دعم الليبراليين لديمقراطيو السويد وهو كلام غير موجود على أرض الواقع ولا يمتّ للمنطقية بصلة بناءً على تصريحات رؤساء الأحزاب، والآن تتوفر المنصّات التي تقدّم محتوى سويدي باللغة العربية وبالتالي لم يعد هنالك عذر للتحقق من الأخبار قبل التوجّه لصناديق الاقتراع. كما أؤكد على المشاركة في الانتخابات، وقد آن الأوان لنكون شركاء في هذا المجتمع، وتغيير فكرة أننا مجموعة منعزلة تعيش في عالمها الخاص بعيداً عن المجتمع السويدي.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - سياسة

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©