مخاوف بشأن فترات الانتظار الطويلة في قضايا الهجرة

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

مخاوف بشأن فترات الانتظار الطويلة في قضايا الهجرة

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - قضايا الهجرة واللجوء

منذ وصول العديد من المواطنين الأوكرانيين للسويد وطلبهم للحصول على تصريح إقامة، بدأت فترات معالجة قضايا الهجرة الأخرى تطول وتحديداً لأشخاص من جنسيات أخرى.  

حيث التقى الراديو السويدي مؤخراً السيد رحمن حيدري الذي ينتظر محاكمة لجوء جديدة منذ استيلاء طالبان على السلطة في بلده أفغانستان وهو الآن قلقٌ من أن حصوله على قرار قد يستغرق وقتاً طويلاً بعد أن أخطرته مصلحة الهجرة بتأجيل موعده. لكن حيدري أكد للراديو السويدي أنه ورغم ذلك، متعاطفٌ مع الأوكرانيين، فمن وجهة نظره: "ليس من الجيد أن يضطر الناس لمغادرة منازلهم بهذه الطريقة" لكنه ومع ذلك قلق من تأثير ذلك على قضيته. 

بدورها، قالت غونا غراوفيلدز المسؤولة الصحفية في مصلحة الهجرة إن الأشخاص الذين ينتظرون قراراً في شؤون الهجرة قد يضطرون إلى الانتظار لفترة أطول قليلاً من المعتاد، وأضافت أن مصلحة الهجرة تواجه الكثير من الضغط ما يدفعها للاستعانة بموظفين من أقسام أخرى. لكن ورغم ذلك تؤكد غراوفيلدز أن مصلحة الهجرة ستتعامل مع جميع القضايا المقدمة لها، وإن استغرق هذا الأمر وقتاً أطول. وتضيف بأن مصلحة الهجرة قد تحتاج لـ 500 موظف إضافياً في الفترات القادمة. 

مقالات ذات صلة

الاتحاد الأوروبي يكلّف السويد ببناء آلاف الخيم لمساعدة أوكرانيا
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande