مخاوف من تعرض الرجال المثليين للتمييز بسبب "جدري القرود"

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

مخاوف من تعرض الرجال المثليين للتمييز بسبب "جدري القرود"

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - صحه

حذرت منظمة الصحة العالمية من تعرض الرجال المثليين لوصمة وتمييز وسط تفشي مرض جدري القرود، وأكدت أن المرض ليس محصوراً بمجموعة محددة ويُمكن أن يصيب الجميع.

ورغم أن معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض كانوا رجالاً يمارسون الجنس مع الرجال، فإن العدوى يمكن أن تنتقل لأي شخص كان على اتصال وثيق بشخص مصاب أو بممتلكاته الشخصية الملوثة بالفيروس، وفق ما أكدت أستاذة الأمراض المعدية، التي تعمل في عيادة للصحة الجنسية في إيطاليا، كريستينا موسيني.

وأوضحت موسيني في بيان للصحة العالمية: "نظراً لأن هذه المجموعة من المرضى غالباً ما تكون على دراية جيدة بالأمراض المعدية وغالباً ما يفحصون أنفسهم عند ظهور أعراض غير معتادة، فقد كان هؤلاء الأفراد أول من أتى إلينا عندما لاحظوا ظهور طفح جلدي غريب".

وقد أشار الأمين العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إلى أن إلحاق وصمة وتمييز بالرجال المثليين يشكل خطورة بقدر خطورة المرض نفسه، مؤكداً أن المرض يمكن أن يصيب الجميع.

ففي الولايات المتحدة على سبيل المثال، تم تسجيل إصابة عدد من الأطفال بالمرض، وفي أماكن أخرى تم تسجيل إصابة نساء أيضاً.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت يوم السبت الماضي حالة الطوارئ بعد اكتشاف مرض جدري القرود في 75 دولة، وبلغ عدد الحالات المسجلة الإجمالي 16 ألف حالة، ثلثها في أوروبا.

ما هو مرض جدري القرود؟

جدري القرود هو مرض فيروسي حيواني المصدر، أي يمكن أن ينتقل من الحيوانات إلى البشر. 

تم اكتشاف الفيروس لأول مرة لدى القرود، ولذلك أطلق عليه اسم جدري القرود. لكن عُثر عليه لاحقاً لدى أنواع مختلفة من القوارض في غرب ووسط إفريقيا.

ينتقل جدري القرود بشكل رئيسي من خلال الاتصال الجسدي الوثيق مع شخص مصاب. وقد حدث الانتشار الحالي للمرض بشكل رئيسي من خلال الاتصال الجنسي بين الرجال المثليين.

غالبًا ما تكون أعراض جدري القرود خفيفة نسبياً، وقد يكون مصحوباً بالألم والحمى والصداع وظهور بثور أو تقرحات في الجسم.


 

المصدر

مقالات ذات صلة

السويد تبدأ في تقديم لقاح جدري القردة
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande