مدير هيئة الصحة العامة رداً على آوكيسون : هذا ليس من اختصاصك

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

مدير هيئة الصحة العامة رداً على آوكيسون : هذا ليس من اختصاصك

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد
اكتر-أخبار السويد .. جاء رد مدير هيئة الصحة العامة يوهان كارلسون على تصريحات جيمي آوكيسون سريعاً وذلك بعد مطالبة الأخير في استقالة عالم الأوبئة أندش تيغنيل.
وقال مدير هيئة الصحة العامة يوهان كارلسون رداً على آوكيسون بإنه ليس شيئًا عليه التعامل معه فهذا الشيء ليس من اختصاصه.
 
وأضاف يوهان كارلسون بتصريحه لومالة الأخبار السويدية TT: إنه لأمر رائع وغير ملائم للغاية جعل وكالة الصحة العامة مضربًا للجدل السياسي.
وأكد كارلسون أن القرارات المتعلقة بهيئة الصحة العامة ليست من صلاحيات الحكومة كما أن جيمي آوكيسون ليس هو من يوظف أو يقيل العاملين بالهيئة.
 
وأضاف كارلسون أن سبب وفاة عدد كبير من كبار السن في السويد يعود إلى انتشار فيروس كورونا في دور المسنين بسبب وجود إخطاء في رعاية المسنين وجهل كبير لدى الموظفين في دور المسنين بكيفية التعامل مع فيروس كورونا.إضافة لوجود أوجه قصور موجودة منذ عدة سنوات في هذه المساكن وطالبنا كثيراً سابقاً بمعالجة هذه القصور.
 
وأشار كارلسون بأنه لا يلقي اللوم على موظفي دور المسنين والرعاية الاجتماعية لأن الظروف التي مروا فيها كانت صعبة .
 
وقال كارلسون :" لقد عانى الموظفون في دور المسنين والرعاية الاجتماعية بشدة خلال أزمة كورونا ، ولم يكن لديهم الظروف المناسبة منذ البداية وهذا ما يجب أن يقلق السياسيون بشأنه".
 
وأكد كارلسون بأن هيئة الصحة العامة سلطة بذلت كل طاقتها في محاولة التعامل مع هذا الوباء,كما أن هناك سياسيون أكثر دراية واهتمامًا بكيفية حماية كبار السن بشكل أفضل ، وهو ما ينبغي أن يعلمة جيمي آوكيسون.
مواضيع متعلقة

المصدر SVT

مقالات ذات صلة

جيمي آوكيسون : يجب على تيغنيل أن يستقيل image

جيمي آوكيسون : يجب على تيغنيل أن يستقيل


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande