مدينة مالمو تدرس إمكانيات إنهاء الفصل العرقي والاجتماعي في المدارس

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

مدينة مالمو تدرس إمكانيات إنهاء الفصل العرقي والاجتماعي في المدارس

Ahmad Alkhudary

اكتر ـ أخبار السويد : تخطط مدينة مالمو لإنشاء المزيد من المدارس المختلطة بعد أن أجرت دراسة خاصة بها انتهت في يونيو/ حزيران 2020.

وتود المدينة البدء في تخصيص حصص لأطفال معينين في مدارس المدينة وتغيير قواعد النظام للبحث في المدرسة والتنسيب في المدرسة.

ونشأ هذا الفصل نتيجة تكتل الطبقات الفقيرة والأجنبية وذات التعليم المنخفض في أحياء معينة، فغالبًا ما تتشارك الفصول الدراسية مع طلاب لديهم خلفيات متشابهة، والعكس صحيح.

وهذا تمامًا ما تحاول مدينة مالمو القضاء عليه، حيث قالت رئيسة مجلس البلدية، كاترين ستجيرنفيلدت، "إننا نكافح بشكل مكثف لكسر التفرقة المدرسية. لكن هذا العمل ليس بهذه السهولة."

أما إدارات المدارس الابتدائية في مالمو، فتعتقد غالبيتها أن الناس يميلون إلى الاستقرار في مناطق يعيش فيها السكان الآخرون ظروفًا اجتماعية واقتصادية مماثلة لهم. وهذا الفصل في السكن هو التفسير الرئيسي للفصل في المدارس.

وبحثًا عن حلول جديدة، درست إدارة المدارس الابتدائية والإعدادية بشكل خاص الفصل بين المدارس في المدينة، وقد تكون النتيجة حاسمة لاستراتيجية الإدارة في التعامل مع الفصل لفترة طويلة قادمة.

ومن حلول كسر الفصل بين المدارس؛ وضع اهتمامات مختلفة لتحقيق تركيبة طلابية متعددة تجعل جميع الأطراف سعيدة في نفس الوقت. فضلًا عن بناء المدارس في أماكن "استراتيجية" في وسط مالمو لجذب الطلاب من جميع أنحاء المدينة. بالإضافة إلى إغلاق صفوف دراسية في مدارس معينة للتحكم في الظروف الخاصة والشكل الذي يجب أن يبدو عليه تكوين الطلاب.

المصدر sydsvenskan

مقالات ذات صلة

بلدية مالمو تقترح تقديم دعم سخي لأصحاب المقاهي الخارجية  image

بلدية مالمو تقترح تقديم دعم سخي لأصحاب المقاهي الخارجية