مرحلون قسرًا يرفضون إجراء اختبار كورونا لإعاقة ترحيلهم

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

مرحلون قسرًا يرفضون إجراء اختبار كورونا لإعاقة ترحيلهم

Ahmad Alkhudary

أفادت  تقارير راديو السويد أن الأشخاص الذين صدر بحقهم قرار الترحيل قسرًا من السويد، يتعمدون رفض إجراء اختبار PCR لفيروس كورونا الذي يعد متطلبًا أساسيًا للسفر، بغية عرقلة إجراءات ترحيلهم.  

 وأكدت شرطة الحدود في المنطقة الغربية، على أنهم يواجهون هذا الوضع أسبوعيًا. فقال ميكائيل هولمغرين، القائم بأعمال رئيس قسم شرطة الحدود في المنطقة، "يمتنع الأشخاص الذين لا يريدون العودة إلى ديارهم، عن الخضوع لاختبار فيروس كورونا قبيل موعد السفر".

وتكمن المشكلة في أن دولًا عديدة اشترطت تقديم اختبار كورونا سلبي للدخول إليها، ونظرًا لأن إجراء الاختبار طوعيًا في السويد، يتعذر على الشرطة تنفيذ الترحيل المخطط له بحق هؤلاء الأشخاص. ما يعني أن الشرطة ستضطر مجبرة إلى الإفراج عنهم بكفالة أو احتجازهم لفترات طويلة. 

وعلق هولمغرين قائلًا، "نضطر في نهاية المطاف إلى الإفراج عن المرحلين بعد احتجازهم لفترة طويلة  ورفضهم لإجراء الاختبار، فليس بوسعنا إجبارهم على هذا الأمر وبالتأكيد لن نعدمهم بسبب رفضهم".


 

المصدر

مقالات ذات صلة

اليونان تفتح أبوابها أمام السياح image

اليونان تفتح أبوابها أمام السياح