مساعدات مالية أوروبية لإفريقيا تذهب لمهربي البشر

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
سياسة

مساعدات مالية أوروبية لإفريقيا تذهب لمهربي البشر

Ahmad Alkhudary

وفقاً لتقرير أعدّته منظمة خيرية دولية أن ثمّة علاقة ما بين أموال المساعدات التي يقدّمها الاتحاد الأوروبي لقطاع للتنمية في إفريقيا، وبين ارتفاع معدلات الهجرة غير القانونية عبر البحر المتوسط.

وأكد التقرير أن جزءاً من الأموال الأوروبية المقدمة لإفريقيا باتت بحوزة مهربي البشر وقادة الميليشيات المتقاتلة في ليبيا، محذرة من أن تلك الأموال باتت تؤذي الناس بدلاً من أن تخفف من معاناة الجوع والعوز التي يعيشونها.

وأوضح تقرير منظمة أوكسفام الدولية، صدر اليوم الخميس، أن مبلغ 3.9 مليار يورو تم إنفاقها على مشاريع تنمية خلال المدّة ما بين 2015 ومنتصف العام الماضي، ولفت إلى أن تلك المبالغ الضخمة تمّ التصرّف فيها دون مراقبة وإشراف دقيقين، منوهاً بأنه تم الأخذ بالأسباب السياسية بدلاً من الحاجة الفعلية بما كان يتعلق بقرارات الإنفاق.

وكان صندوق الطوارئ الائتماني الأوروبي المخصص لأفريقيا، تأسس في العام 2015 حينما كانت عمليات الهجرة إلى أوروبا عبر المتوسط في ذروتها، إذ شهد العام المذكور دخول نحو مليون مهاجر إلى دول الاتحاد الأوروبي الأمر الذي أوجد ردود فعل تمثلت بصعود اليمين المتطرف واليمين الشعبوي في عديد من الدول الأوروبية التي تبنى بعضها سياسات منهاضة للهجرة، ومن المقرر اعتماد آلية عمل جديدة للصندوق في نهاية العام الجاري، بما يحقق الهدف الذي أنشئ الصندوق لأجله.

مقالات ذات صلة

البرلمان الدنماركي يوافق بالأغلبية على نقل طالبي اللجوء إلى دول إفريقية
 image

البرلمان الدنماركي يوافق بالأغلبية على نقل طالبي اللجوء إلى دول إفريقية