سياسة

مستقبل جمال الحاج غير واضح في البرلمان السويدي

 مستقبل جمال الحاج غير واضح  في البرلمان السويدي  image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

جمال الحاج

مستقبل غامض لجمال الحاج في البرلمان السويدي بعد مشاركته في مؤتمر مالمو

أعلن حزب الاشتراكي الديمقراطي عن تعليق عضو البرلمان، جمال الحاج، لمهامه في البرلمان. هذا القرار جاء على خلفية مشاركته في مؤتمر حول فلسطين في مالمو، الذي يُعتقد أن له علاقات بحركة حماس، مخالفاً بذلك توجيهات الحزب.

وفي هذا السياق، أفادت التقارير أن الحاج، الذي كان يشغل منصباً في لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان ووفد منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، سيكون خارج الخدمة حتى نهاية العام. ومع اقتراب انتهاء فترة توقفه، لا يزال مستقبله السياسي غير واضح.

وأشارت لينا هالينغرين، قائدة المجموعة في البرلمان، في تصريحاتها إلى صحيفة أفتونبلادت أنه لم يتم بعد اتخاذ قرار بشأن عودة الحاج أو استمرار تعليق مهامه، حيث كتبت هالينغرين في رسالة نصية "سنعود إلى هذا الموضوع".

Amin Abu Rashid, ordförande för den omdiskuterade konferensen i Malmö i maj,  till vänster bredvid den socialdemokratiska riksdagsledamoten Jamal El-Haj.

رد فعل الحاج والتطورات الأخيرة

حاولت صحيفة أفتونبلادت السويدية الحصول على تعليق من الحاج نفسه، الذي رد عبر رسالة نصية بأنه "للأسف ليس لدي أي إجابة". وأوضح أنه لن تجرى نقاشات حول هذا الأمر في الوقت الحالي.

في ضوء ذلك، علقت زعيمة الحزب، ماغدالينا أندرسون، أيضاً على الوضع، مشيرةً إلى أنه "من الجيد التحقيق في هذا الأمر"، في إشارة إلى الشكوى التي تقدم بها الحاج ضد فريدريك كارهولم، عضو البرلمان عن حزب المحافظين، لوصفه إياه بأنه "يشكل خطراً أمنياً".

وفي نهاية الخبر، يبقى مستقبل جمال الحاج في البرلمان موضوعاً معلقاً، بانتظار قرارات أوضح من قيادة الحزب. وفي ظل هذه الظروف، يترقب الوسط السياسي تحديد مصير عضو البرلمان الذي وجد نفسه في قلب جدل سياسي معقد، يتعلق بقضايا السياسة الخارجية والأمن الوطني.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©