أخبار السويد

مشفى هلسنبوري: مخاوف من تأثير خطط التوفير على جودة الرعاية الصحية

مشفى هلسنبوري: مخاوف من تأثير خطط التوفير على جودة الرعاية الصحية  image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

 الرعاية الصحية في السويد

Foto: Andreas Hillergren/TT

يبدأ مستشفى هلسنبوري في السويد عامه الجديد 2024 بتحديات كبيرة ، حيث يكافح المستشفى للتغلب على عجز يقدر بـ 450 مليون كرونة سويدية، في وقت تواجه فيه الرعاية الصحية في السويد أزمات مالية حادة.

وفي مواجهة هذه الأزمة، يُطلق المستشفى حزمة توفير جديدة تصل إلى نصف هذا المبلغ، في محاولة لتقليص العجز والحفاظ على مستوى الخدمات المقدمة، حيث وافقت أغلبية مجلس المستشفى على حزمة توفير تقدر بـ 200 مليون كرونة. 

يتضمن هذا التوفير إدارة الموارد بشكل أفضل وتقليل عدد الممرضين المساعدين بمقدار 50 ممرض. ورغم هذا القرار، أكد آندرس لوندستروم، المتحدث باسم مجلس مستشفى هلسنبوري، أن هناك زيادةً عامةً في عدد الأيدي العاملة في الرعاية الصحية بفضل توظيف ممرضين جدد.

من ناحية أخرى، طالب الحزب الديمقراطي الاشتراكي بإعادة النظر في خطة التوفير هذه للمزيد من التحقيق، لكن لم يُستجب لمطالبهم. 

من جانبه أكد توماس والين، مدير المستشفى، على أن التوفير الإضافي قد يكون له تأثيرات سلبية على جودة الرعاية الصحية المقدمة.

الرعاية الصحية في السويد: معاناة مالية

تشهد الرعاية الصحية في السويد أزمةً ماليةً، حيث سجلت جميع المناطق في البلاد عجزاً بمجموع 24 مليار كرون سويدي العام الماضي، وفقاً لتقرير الهيئة السويدية للرعاية الصحية SKR. وشهدت منطقة سكونه، حيث يقع مستشفى هلسنبوري، عجزاً يقدر بـ 3.9 مليار كرون سويدي في ميزانيتها الصحية.

بدوره، كشف استطلاع جديد أجراه مركز "نوفوس"، المتخصص في الدراسات والبحث، وقدمه اتحاد الصحة السويدي الاثنين 29 يناير/ كانون الثاني عن تنامي مخاوف السويديين حول الرعاية الصحية في البلاد، حيث يُظهر الاستطلاع دعوة السويديين الحكومة لتعزيز تمويل نظام الرعاية الصحية ومواجهة التحديات الراهنة. 

وفي ظل عجز يقدر بـ 24 مليار كرون سويدي في ميزانية الرعاية الصحية، عبرت الحكومة عن قلقها بأن الموارد المالية المتاحة قد لا تكون كافية.

وتُشير وزيرة الصحة السويدية، أكو أنكاربري يوهانسون إلى أن الحكومة تعمل على استخدام جميع الأدوات المتاحة لها، بما في ذلك التشريعات والميزانية، لمواجهة هذه التحديات، مشيرةً إلى أن الحكومة أضافت مساهمةً للقطاع الصحي بقيمة ثلاثة مليارات كرون سويدي لدعم الرعاية الصحية.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©