مصلحة الهجرة السويدية تصدر تقييم جديد حول الأشخاص الملزمين بأداء الخدمة العسكرية في سورية

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
قضايا الهجرة واللجوء

مصلحة الهجرة السويدية تصدر تقييم جديد حول الأشخاص الملزمين بأداء الخدمة العسكرية في سورية

Ahmad Alkhudary

اكتر-أخبار السويد: أعلنت مصلحة الهجرة السويدية أن الأشخاص الملزمين بأداء الخدمة العسكرية قد يحق لهم الحصول على صفة اللجوء في السويد.

يتأثر بذلك الشباب والرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و42 عاماً بشكل أساسي، وسيتم دراسة كل طلب على حدة.

وأوضحت المصلحة أن الأشخاص الحاصلين على قرار بالترحيل ومهددين بأداء الخدمة العسكرية الإلزامية في سوريا، يمكنهم التواصل مع مصلحة الهجرة، وسيتم إجراء تقييم فردي للحالة والنظر في إمكانية بقاء الشخص في السويد.

وأضافت أن الأشخاص الحاصلين على إقامة مؤقتة بصفة حماية بديلة، ويواجهون خطر أداء الخدمة العسكرية الإلزامية عند عودتهم إلى سوريا، يجب أن يذكروا ذلك عند التقدم بطلب لتمديد الإقامة في السويد، وفي حال تم ذكر ذلك في الطلب السابق للحصول على الإقامة، فيجب ذكره مجدداً، وستجري مصلحة الهجرة تقييم جديد بناءً على الوضع الحالي في سورية.

كما ستأخذ مصلحة الهجرة التقييم الجديد بعين الاعتبار بالنسبة للأشخاص الذين قدموا بالفعل طلبات لجوء، ولم يحصلوا على الإجابة بعد.

هذا وكانت محكمة العدل الأوروبية قد حثت الدول الأعضاء على أخذ خطورة أداء الخدمة العسكرية في سوريا بعين الاعتبار عند تقييم طلبات اللجوء.

وذكرت مصلحة الهجرة السويدية أن الدولة السورية زادت من تجنيد جيشها خلال السنوات الأخيرة. وأن الجيش السوري وفقاً للأمم المتحدة يرتكب جرائم حرب ضد الإنسانية. وأن أي شخص يرفض الخدمة العسكرية يتعرض لعقوبة شديدة.

وأوضحت أن القانون ينص على أن أي شخص يخاطر بالإكراه على ارتكاب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو المشاركة فيها له الحق في الحماية في السويد. لذلك، تقدر الآن أن الأشخاص الذين يخاطرون بأداء الخدمة العسكرية إذا عادوا إلى سوريا قد يحق لهم الحصول على وضع اللاجئ.

اقرأ أيضاً : رفض أداء الخدمة العسكرية في سوريا قد يكون سبباً كافياً لحق اللجوء

مقالات ذات صلة

السويد ستزيد مؤقتاً استقبال لاجئين "الحصص" image

السويد ستزيد مؤقتاً استقبال لاجئين "الحصص"