اقتصاد

مصلحة الهجرة: 20 بالمائة سيعانون بسبب قرارات الأجور الجديدة

مصلحة الهجرة: 20 بالمائة سيعانون بسبب قرارات الأجور الجديدة 
 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

مصلحة الهجرة السويدية

Foto: Fredrik Sandberg/TT

حذرت مصلحة الهجرة السويدية (Migrationsverket) من أن نحو 20% من حاملي تصاريح العمل قد يواجهون تحديات في تلبية الحد الأدنى الجديد للأجور، المقرر تطبيقه في بداية نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.

وبحسب التقديرات، من المتوقع أن يواجه عدد كبير من العمال، الذين حصلوا على تصاريح العمل في العام الماضي، صعوبات في الوفاء بمتطلبات الحد الأدنى الجديد للأجور. من بين هؤلاء، كريسنيندو ماهالدر Krisnendu Mahalder، العامل في قطاع الخدمات بستوكهولم والذي يتقاضى راتباً قدره 17000 كرونة شهرياً.

ماهالدر أعرب عن مخاوفه بشأن تأثير القواعد الجديدة على تمديد تصريح عمله، داعياً إلى إعفاء العمال المجتهدين من الشرط الجديد.

يُشار إلى أن مصلحة الهجرة أبدت استعدادها لإجراء تعديلات على متطلبات المعيشة للعمال الذين يأتون إلى السويد، التي من شأنها أن تلقي بظلالها على نسبة معينة من الطلبات المقدمة للحصول على تصاريح العمل. وتشير التوقعات إلى أن المصلحة تستعد لرفع متطلبات المعيشة للعمال المهاجرين من 13,000 إلى 27,360 كرونة، وذلك من أجل تمديد تصاريح العمل الخاص بهم.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - اقتصاد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©