مطلوب مدرّس لغة عربية في مقاطعة ستوكهولم

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

مطلوب مدرّس لغة عربية في مقاطعة ستوكهولم

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - دليل أكتر

وظائفـcom  هي فقرة في منصّة "أكتر" تهدف إلى عرض فرص عمل للباحثين عن العمل والتوظيف في السويد من جميع الفئات بطريقة بسيطة، سيكون هناك فرص عمل للجميع، ولكن مع التركيز على فرص العمل الموجّهة بالدرجة الأولى للأشخاص من ذوي الإمكانات المحدودة (مثال: غير الحاملين للشهادات الجامعية أو الأشخاص الذين لا يتكلمون السويدية بطلاقة).

مطلوب مدرّس لغة عربية في بلديّة Tyresö في مقاطعة ستوكهولم

  • مطلوب مدرّس لغته الأم عربية
  • التدريس في مدرسة ابتدائية
  • نوع العمل: وظيفة جزئية
  • المدة: حتّى إشعار آخر
  • شكل التوظيف: دائم أو محدد المدة
  • المؤهلات: اللغة الأم: عربية، والخبرة مطلوبة

حول العمل:

تضم "وحدة التنوّع" حالياً حوالي ٥٠ موظف، وتقدّم دلائل تدريس ولغات بأكثر من ٢٥ لغة مختلفة عبر أنشطة مختلفة. لدينا ثقافة حيث على الجميع في الوحدة أن يتعاون ويتحمل مسؤولية كاملة لضمان نوعية العمل.

الراتب:

  • شهري
  • ثابت، أو أسبوعي، أو بالساعة
  • البدء بـ ٥٠٪ من الراتب حتّى ٩ آب/أغسطس ٢٠٢٢

صاحب العمل:

  • بلديّة Tyresö
  • العنوان البريدي:

Tyresö municipality

Tyresö municipality

13581 Tyresö

  • للتواصل:

Svajune Cernikiene

+46857829090

 

مقالات ذات صلة

وظائفـcom: مطلوب مساعد شخصي لفتاة تبلغ من العمر 6 سنوات image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande