أخبار السويد

معظم الحالات المؤكدة بالسويد أصيبوا في خارج البلاد

Ahmad Alkhudary

أخر تحديث

معظم الحالات المؤكدة بالسويد أصيبوا في خارج البلاد image

صرح المنسق الوطني لمكافحة الأوبئة أندرش تيغنيل خلال مؤتمر صحفي اليوم، أن فئة المسافرين الذين أصيبوا بالعدوى خلال سفرهم في خارج البلاد منذ ما يقارب 14 يوماً، لا تزال هي الفئة الكبرى من بين المرضى الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضاف تيغنيل بأن عدد الأشخاص الذين يخضعون أو خضعوا للعناية المركزة بسبب إصابتهم بفيروس كورونا وصل إلى 100 شخص إجمالاً، معظمهم في الخمسين أو الستين من العمر.

وأوضح أندرش تيغنيل أن نسبة كبيرة من الحالات المؤكدة هم أشخاص بين 50 و59 من العمر، فيما يعتبر عدد المصابين الذين يبلغون 70 عاماً أو أكثر، هو عدد قليل مقارنة بالدول الأخرى، وينعكس هذا الأمر في أعمار الأشخاص الذين يخضعون للعناية المركزة.

وبحسب تيغنيل فإن هذا لا يعني بأن السويديين الأخفض سناً هم أكثر عرضة للاستعانة بأجهزة التنفس من الدول الأخرى، إنما يعود الأمر إلى أن نسبة كبيرة من السويديين المصابين بالعدوى هم من الأشخاص الذين أصيبوا خلال رحلتهم في شمالي إيطاليا.

يُذكر أن العدد الرسمي للوفيات بسبب كورونا في السويد وصل إلى 25 شخصاً لحد الآن.

المصدر راديو السويد

Ahmad Alkhudary

تم النشر :
أخر تحديث :