أخبار السويد

"مكافأة لمالكي السيارات الكهربائية".. حزب الوسط السويدي يقترح مبادرة بيئية جديدة

"مكافأة لمالكي السيارات الكهربائية".. حزب الوسط السويدي يقترح مبادرة بيئية جديدة image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

حزب الوسط السويدي

"مكافأة لمالكي السيارات الكهربائية".. حزب الوسط السويدي يقترح مبادرة بيئية جديدة

في سعي متجدد لدعم البيئة وتشجيع استخدام الطاقة المتجددة، أعلن حزب "الوسط" السويدي عن رغبته في تقديم مكافأة جديدة بقيمة 50,000 كرونة للسيارات التي تعتمد على الكهرباء، الهجينة، أو تعمل بالغاز، سواء كانت جديدة أو مستعملة. ويأتي هذا الإقتراح في إطار السياسات البيئية الجديدة للحزب، التي من المتوقع مناقشتها في اجتماعه المقبل خلال فصل الخريف.

وفي هذا السياق، قال زعيم الحزب، محرم ديميروك: «يجب تمكين المزيد من الأفراد من تبني وسائل نقل صديقة للبيئة، ودعم إنتاج الطاقة الخضراء وكفاءة استهلاك الطاقة».

ووفقاً للحزب، من المتوقع أن تشمل المكافأة حوالي 100,000 سيارة، بتكلفة تقديرية تصل إلى 5 مليارات كرونة، مع توجيه الدعم للسيارات التي لا تتجاوز قيمتها الـ400,000 كرونة.

زعيم حزب الوسط محرم ديميروك
Foto TT

وفي سياقٍ متصل، أكد الحزب على أهمية تعزيز استخدام وقود الكتلة الحيوية المحلي، من خلال اقتراح تقديمه بشأن شراء الدولة لكميات كبيرة من هذا الوقود وبيعه بسعر منافس يقل عن 15 كرونة للتر، في محاولة للرد على قرارات الحكومة المتعلقة بتقليل الالتزامات البيئية. ويمكن النظر إلى هذا الاقتراح على أنه رد من حزب "الوسط" على قرار الحكومة بتخفيض الالتزام بالتقليل من الانبعاثات في نهاية العام، مما يعني أن نسبة وقود الكتلة الحيوية المخلوطة في البنزين والديزل ستقل كثيراً، وهذا بدوره يعني زيادة كبيرة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

والنظام الجديد الذي يقترحه حزب "الوسط"، ستظل استخدام وقود الكتلة الحيوية عالياً، مع الاعتماد في الوقت نفسه على الموارد المحلية، وخاصة الموارد الخشبية. الجدير بالذكر أن الجزء الأكبر من وقود الكتلة الحيوية يتم استيراده حالياً.

ومن الاقتراحات الأخرى هي توسيع بنية شحن السيارات الكهربائية بشكل كبير وزيادة فرص الحصول على تعويضات لأولئك الذين يعيشون بالقرب من مزارع توليد طاقة الرياح، بهدف زيادة قبولها من قبل الجمهور.

وختاماً، أشار ديميروك إلى أهمية إشراك جميع شرائح المجتمع في مساعي التحول الأخضر، مؤكداً على ضرورة بناء "حركة شعبية من أجل المناخ" تضمن المشاركة الفعالة لجميع الأفراد.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©