أخبار السويد

مكتب العمل لـ «أكتر»: تسريح العمال «إشارة مبكرة» على تباطؤ نشاط سوق العمل في السويد!

مكتب العمل لـ «أكتر»: تسريح العمال «إشارة مبكرة» على تباطؤ نشاط سوق العمل في السويد!

 image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

سوق العمل في السويد

Emil Persson - Labour market analyst

تواصلت منصة «أكتر» الرسمية للأخبار في السويد مع مكتب العمل السويدي Arbetsförmedlingen موجهةً له العديد من الأسئلة المتعلقة بالبطالة وسوق العمل في البلاد.

ولدى تساؤل المنصة عن عمليات التسريح الكبيرة التي حدثت للعمال في بعض الشركات السويدية الخاصة (عمال شركة إريكسون على سبيل المثال)، وعن التوقعات التي تشير إلى زيادة البطالة في القطاعين الخاص والعام؛ أوضح محلّل سوق العمل إميل بيرسون Emil Persson أن التطور في سوق العمل يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتباطؤ في الاقتصاد العالمي والركود المتوقع في الاقتصاد السويدي خلال عام 2023.

وبيّن بيرسون لمنصة «أكتر» أن أحدث توقعات لمكتب العمل، تلك التي نشرت في شهر كانون الأول/ ديسمبر 2022 أشارت إلى ارتفاع عدد العاطلين عن العمل خلال عام 2023 بشكل مباشر كنتيجة للركود القادم، مؤكّداً أن السويد لم تشهد أي ارتفاع في أرقام البطالة حتى الآن.

ويمكن اعتبار عمليات التسريح بمثابة إشارة مبكرة على تباطؤ النشاط في سوق العمل حسب قول إميل بيرسون لـ «أكتر».

وعلى الرغم من وجود توقعات بارتفاع البطالة خلال العام 2023، لا يزال الطلب على العمالة مرتفعاً في عدة قطاعات، غير أن الطلب على العمالة الماهرة من المتوقع أن يظل مرتفعاً طوال عام 2023 حسب ما يؤكّد محلّل سوق العمل في السويد.

وفي حديثه للمنصة، أوضح بيرسون أنه وفق الكلام السابق من غير المتوقع أن ترتفع معدلات البطالة إلى نفس المستويات المرتفعة التي كانت عليها خلال بداية الوباء.

وعبر تصريحه الخاص بمنصة «أكتر» الرسمية قال المسؤول في مكتب العمل: «عندما تم رفع القيود الناجمة عن جائحة Covid-19، زاد الطلب المرتفع بالفعل على العمالة في سوق العمل السويدي. تظهر العديد من المؤشرات نقصاً قياسياً في عدد العمال ذوي المهارات المطلوبة، وقد أدى ذلك إلى قيام العديد من أصحاب العمل بتعديل متطلبات مهاراتهم خلال العام الماضي. مع ذلك، على الرغم من أن معدل البطالة في السويد أقل مما كان عليه منذ فترة طويلة، إلّا أن معدل البطالة لا يزال مرتفعاً نسبياً مقارنة بالدول المجاورة».

وأضاف بوضوح: «نتوقع ارتفاع البطالة خلال عام 2023 وخلال النصف الأول من عام 2024، ثم تنخفض مرة أخرى عندما يتعزز النشاط في الاقتصاد».

وفقاً لتقديراتك، كيف سيكون أداء سوق العمل السويدي خلال السنوات الثلاث القادمة؟

في عامي 2023 و2024، يقدر عدد العاطلين المسجلين عن العمل بمتوسط 357000 و363000 شخص على التوالي. وهذا يتوافق مع متوسط مستويات البطالة 6.9% كل عام. هنالك العديد من أوجه عدم اليقين فيما يتعلق بالتضخم والنشاط الاقتصادي اللذان قد يؤثران على هذه المستويات. لكن على الرغم من توقع ارتفاع معدل البطالة، إلا أننا نتوقع أيضاً أن يظل نقص العمالة مرتفعاً في بعض القطاعات التي شهدت صعوبات في التوظيف لفترة أطول من الوقت.

ما هي برامجكم للحدّ من البطالة سواء على المدى القصير أو المتوسط؟

لدى مكتب العمل عدد من البرامج للأشخاص العاطلين عن العمل. يعد التعليم أحد مفاتيح تأسيس سوق العمل السويدي، ويمكن تقييمه إما من خلال مكتب العمل Arbetsförmedlingen أو من خلال نظام التعليم العادي. كما يقدّم مكتب العمل عدة أنواع من جهود التدريب والتوظيف المدعوم من أجل زيادة فرص العمل طويل الأجل. ويمكن للعاطلين عن العمل المسجلين الذين تم تقييمهم على أنهم بعيدون بشكل خاص عن سوق العمل الحصول على دعم مكثف وسلسلة من الجهود، حيث يمكن، على سبيل المثال ، دمج التعليم مع ممارسة العمل و/أو التدريب اللغوي.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©