اقتصاد

مليارات قد تخسرها السويد إن لم تلتزم بمخطط أوروبا

مليارات قد تخسرها السويد إن لم تلتزم بمخطط أوروبا image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

السويد

Foto: NTP/TT

حذرت اللجنة الأوروبية من أن السويد قد تخسر جزءاً من دعم الاتحاد الأوروبي المقدر بـ 38 مليار كرون، في حال لم تلتزم بمتطلبات التغير المناخي.

والجدير بالذكر أن صندوق التعافي من الأوبئة التابع للاتحاد الأوروبي، الذي تأسس عقب جائحة كورونا، خصص أموالاً ضخمة تتجاوز الـ 700 مليار يورو لجميع الدول الأعضاء. ومن هذه الأموال، تم تخصيص 38 مليار كرون سويدي لتمويل المشاريع المناخية في السويد، وهو ما يمثل ضعف ميزانية السويد المخصصة لقضايا المناخ.

ومع ذلك، فإن السويد تواجه خطر زوال هذا الدعم، نظراً لعدم الوفاء بالخطة الموقعة بين الحكومة السابقة والاتحاد الأوروبي. كما أن التزام التخفيض الذي تخطط الحكومة السويدية الحالية لتطبيقه قد يزيد الأمر سوءاً، خصوصاً فيما يتعلق بالاستثمار في السكك الحديدية وحماية الطبيعة.

وفي تصريح لها للتلفزيون السويدي (SVT)، أكدت فيرل نويتس Veerle Nuyts، المتحدثة باسم اللجنة الأوروبية، على أهمية تنفيذ الشروط المتفق عليها من قبل الدول الأعضاء قبل حصولهم على الدعم المالي.

وفي ظل استقبال العديد من الدول الأعضاء لأموالها، يبقى السؤال متى ستتمكن السويد من الاستفادة من حصتها، وهل ستتمكن من تجاوز العقبات التي تواجهها نتيجة للتغييرات السياسية الحالية؟

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - اقتصاد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©