منظمة الصحة العالمية: لا يوجد ضرورة لإجراء تطعيم شامل ضد جدري القرود

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

منظمة الصحة العالمية: لا يوجد ضرورة لإجراء تطعيم شامل ضد جدري القرود

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه ليس هناك ضرورة كبيرة من أجل إقامة تطعيم شامل ضد مرض جدري القردة الذي ظهر حديثاً من أجل الحد من تفشيه، وقالت أن الإجراءات الشائعة مثل الحفاظ على النظافة الشخصية كافية.

حتى نهاية الأسبوع تم اكتشاف ما لا يقل عن 80 مصاباً، وهناك 50 حالة مشتبه بها، جميعها كانت في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا وإسرائيل وغيرها.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها تستعد لإعطاء لقاحات للأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بالمصابين المكتشفين لديها، بينما قدمت المملكة المتحدة بالفعل لقاحات لبعض المتخصصين في الرعاية الصحية، كما أعلنت الحكومة الألمانية أنها تدرس إمكانيات التطعيم.

قال رئيس قسم منظمة الصحة العالمية في أوروبا، ريتشارد بيبودي، أنه ومع ذلك فإن التوافر الفوري للقاحات والأدوية المضادة للفيروس محدودة نسبياً وأعرب عن اعتقاده بأن تعقب العدوى والحجر الصحي للمرضى تعد إجراءات كافية من أجل وقف انتشار العدوى.

ويذكر أن مرض جدري القرود لا ينتشر بسهولة مثل فيروس كورونا مثلاً، كما أنه ضمن حالة التفشي الحالية لم يصاب أي أحد بمرض خطير حتى الآن، كما أنه لا يوجد أي دليل على تحور الفيروس وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.


 

المصدر

مقالات ذات صلة

هالينغرين: لا تربطوا ما بين جدري القرود وكورونا image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande