منوعات

من أجل خزانة غسالة… خلاف جيران يتصاعد إلى تهديدات بالقتل في حي راقي بلندن

من أجل خزانة غسالة… خلاف جيران يتصاعد إلى تهديدات بالقتل في حي راقي بلندن
 image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

خزانة غسالة

نزاع على خزانة غسالة يتحول إلى معركة قانونية

في تطور مثير بحي نايتسبريدج Knightsbridge الراقي في لندن، تحول نزاع بسيط حول ملكية خزانة غسالة إلى مشاجرة عنيفة بتهديدات بالقتل. في مقطع فيديو مثير للجدل، أظهر أنتوني نايت Anthony Knight، مستشار مالي عمره 72 عاماً، وهو يهدد جاره، الدكتور ليودميل زيابكوف Lyudmil Zyapkov، بقتل قطه، واصفاً إياه بـ "الرجل الصغير اللئيم".

أصل النزاع

يعود الخلاف إلى ملكية خزانة غسالة متنازع عليها بين منزل عائلة نايت وشقة الدكتور زيابكوف، حيث كان السيد نايت وزوجته أنجيلا يستخدمان هذه الخزانة، غير المزينة والتي تحتوي على غسالة ومجفف، منذ عام 1995. ومع ذلك، في عام 2018، اكتشفا أن الخزانة قد تم تحويلها إلى مساحة خدمات تخدم الشقة السفلية المجاورة التي يمتلكها الآن الدكتور زيابكوف وزوجته المهندسة البحرية جوليانا غريغوري.

تصاعد التوتر

ازداد التوتر بين الجيران حيث وضع السيد نايت صناديق القمامة خارج باب شرفة جاره، وبدأ الدكتور زيابكوف يتمسك بموقفه بإصرار. وفي فيديو حصري حصل عليه موقع MailOnline، يظهر السيد نايت وهو يصف جاره بألفاظ نابية ويهدد بقتل قطته.

الحكم القضائي

في نهاية المطاف، قضت القاضية جان لوبا في محكمة مقاطعة لندن المركزية بأن تعود الخزانة إلى السيد نايت، مشيرة إلى أن العواطف قد خرجت عن السيطرة. كما أمرت الدكتور زيابكوف بدفع تكاليف القضية القانونية التي بلغت 50,000 جنيه إسترليني، بالإضافة إلى فاتورته القانونية الخاصة التي بلغت 52,000 جنيه إسترليني.

تبعات القضية

في حين أعرب السيد نايت عن إحباطه من الوضع، مشيراً إلى أنه وزوجته كانا يتطلعان فقط لعيش حياة هادئة. من جهتها، أعلنت السيدة غريغوري نية الزوجين زيابكوف استئناف الحكم، مؤكدة أنهم لن يقبلوا بالتهديدات والتحرش الذي تعرضوا له. وصرحت بأنهم عرضوا على السيد نايت مبلغ 65,000 جنيه إسترليني مقابل الخزانة، ولكنه رفض العرض.

الجدل حول الخزانة

تقع الخزانة في منطقة محظورة البناء، وتتضمن مخرج طوارئ لسكان العقار 34 Ennismore Gardens. السيد نايت يعتبر الخزانة، التي تقدر قيمتها بـ 75,000 جنيه إسترليني، جزءاً لا يتجزأ من ملكيته. وقد أضافت هذه القضية عبءاً على العلاقة بين الجيران في منطقة تُعرف بمستوى عالٍ من الرفاهية والسكن الفخم.

خلفية العقار

وقعت هذه الحادثة في حي Ennismore Gardens Mews، حيث كانت في الأصل تحتوي على إسطبلات ومساكن لعربات الخيل. اليوم، تباع البيوت في هذا الحي بأسعار تتجاوز 3 ملايين جنيه إسترليني.

وقد أعرب العديد من سكان الحي عن قلقهم بشأن تأثير هذه القضية على صورة المنطقة والتعايش السلمي بين الجيران.

وفي الختام، يظل الوضع متوتراً بين الطرفين، حيث يستعد الدكتور زيابكوف وزوجته لاستئناف الحكم، بينما يحاول السيد نايت وزوجته استعادة بعض الهدوء في حياتهما بعد سنوات من النزاع.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©